"إسرائيل": مفاوضات "النووي الإيراني" ستؤدي لاتفاق جديد خلال أسابيع

السفير الإسرائيل لدى الأمم المتحدة وواشنطن، جلعاد أردان، يعلن أن المفاوضات الجارية حول الاتفاق النووي الإيراني ستؤدي لاتفاق جديد خلال أسابيع.

  • السفير الإسرائيل لدى الأمم المتحدة وواشنطن، جلعاد أردان
    السفير الإسرائيل لدى الأمم المتحدة وواشنطن، جلعاد أردان

قال السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة وواشنطن، جلعاد أردان، أن اتفاقاً جديداً خلال أسابيع سيكون نتاج المفاوضات القائمة حول الاتفاق النووي الإيراني.

ووصف جلعاد الاتفاق النووي بـ"السيئ"وإمكانية العودة له بـ"الخطأ"، في وقت "عرضت واشنطن على "إسرائيل" مفاوضات فيينا". 

وأوضح أن السلطات الإسرائيلية تختلف مع واشنطن بشأن بعض العقوبات التي تود رفعها عن إيران، مشيراً إلى أن المفاوضات ستؤدي إلى اتفاق جديد بين واشنطن وطهران خلال أسابيع.

هذا وتتواصل في فيينا المحادثات بشأن الاتفاق النووي الذي يجمع كافة الأطراف المشاركة فيها حتى الآن.

وأجمع كافة المراقبين على أن عقدة الاتفاق تكمن في "مسألة العقوبات"، التي يمكن للإدارة الأميركية رفعها، على الرغم من أن عدداً من مسؤوليها كانوا أوضحوا سابقاً إلى رفع لكافة العقوبات، وهو الأمر الذي تطلبه طهران.

وأفادت قناة "برس تي في" نقلاً عن مصادر إيرانية مطلعة أن الأميركيين ما زالوا غير مستعدين لرفع جميع إجراءات الحظر المفروضة على إيران والتحقق منها.

بدوره، أكد رئيس مكتب ديوان الرئاسة الإيرانية محمود واعظي، أن هناك "خطوات جيدة جداً اتخذت في اجتماع فيينا".

كذلك، أشادت موسكو بنتائج الاجتماع الجديد الذي عقد، اليوم الخميس، في العاصمة النمساوية فيينا بين مسؤولين روس وأمیركيين بشأن جهود إحياء الاتفاق النووي.