الأمم المتحدة ترحب بدعوة ابن سلمان لوقف القتال في اليمن

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث يرحّب بتصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حول اليمن، ويقول إن إنهاء الحرب سيساهم بشكل كبير في استقرار المنطقة وأمنها.

  • غريفيث: إنهاء الحرب في اليمن سيساهم بشكل كبير في استقرار المنطقة وأمنها
    المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث

رحّب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، بتصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بشأن وقف إطلاق النار في اليمن.

وقال غريفيث عبر حسابه على "تويتر": "أرحّب بالتصريحات الإيجابية لولي العهد الأمير محمد بن سلمان ودعوته لوقف إطلاق النار والعودة إلى المفاوضات".

وأضاف: "إنّ إنهاء الحرب في اليمن سيساهم بشكل كبير في استقرار المنطقة وأمنها".

​وأعرب ولي العهد السعودي، يوم الثلاثاء الماضي، في حوار متلفز عن رغبة بلاده بحل سياسي للأزمة في اليمن من خلال العودة إلى المفاوضات.

وقال: "نتمنى أن يجلس الحوثي إلى طاولة المفاوضات للوصول لحلول تكفل حقوق الجميع".

من جهته، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن، محمد علي الحوثي تعليقاً على مواقف وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان، إن "‏التصريحات محل اهتمامنا لكن لا وجود لخلاف مع اليمنيين، وإنما مع دول العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه". 

بدوره، اعتبر رئيس وفد صنعاء المفاوض، محمد عبد السلام، أن ‏أيّ خطاب إيجابي تجاه اليمن مرهون بتطبيقه عملياً برفع الحصار، وإيلاء الجوانب الإنسانية أولوية كونها قضايا ملحّة تلامس حاجات جميع أبناء الشعب اليمني.