"القاعدة" تهاجم مواقع للجيش اليمني واللجان في محافظة البيضاء

طائرات التحالف السعوديّ تشنّ غارات لإسناد قوات الرئيس هادي التي تحاول استعادة السيطرة على مأرب، وهجوم لتنظيم القاعدة على مواقع قوات حكومة صنعاء في محافظة البيضاء وسط البلاد. 

  • عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن (أرشيف)
    عناصر من تنظيم القاعدة في اليمن (أرشيف)

أعلن ما يسمى "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" شنّ عملية هجومية على مواقع قوات حكومة صنعاء في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وبحسب المصادر المحلية، قتل في تلك المعارك من عناصر التنظيم الإرهابي، 20 عنصراً، فيما جرح آخرون.

وبحسب مراقبين، يسعى تنظيم القاعدة من شن هجماته على قوات صنعاء في مديرية الصومعة شرقي محافظة البيضاء لإشغال قوات حكومة صنعاء، في محاولة لتخفيف ضغط الهجوم المكثف على مواقع قوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في جبهات القتال بمحافظة مأرب.

يشار إلى أن تنظيم القاعدة كان قد دعا في مطلع آذار/مارس المنصرم أنصاره، للوقوف أمام هجمات قوات حكومة صنعاء ومنعها من دخول مدينة مأرب.

وشهدت مديرية الصّومعة بمحافظة البيضاء، المجاورة لمحافظة مأرب، مواجهات عنيفة بين الجيش واللجان الشعبية من جهة وتنظيم القاعدة من جهة أخرى، وأشارت مصادر إعلامية في المحافظة إلى أنّ قوات صنعاء تمكنت من استعادة مواقع عسكرية كان قد سيطر عليها التنظيم في منطقة الضحاكي. 

التحالف يساند جوياً قوات هادي في مأرب

ميدانياً، شنّت طائرات التحالف السعوديّ اليوم الجمعة، 18 غارة على منطقة الطلّعة الحمراء الاستراتيجية في محافظة مأرب لإسناد قوات الرئيس هادي التي تحاول استعادة السيطرة عليها.

هذا وأفاد مراسلنا باستمرار المعارك العنيفة بين قوات هادي من جهة والجيش اليمنيّ واللجان الشعبية من جهة أخرى في مديرية صرواح بالمحافظة.

وفي محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن، رصدت قوات حكومة صنعاء 210 خروقات جديدة لقوات التحالف السعودي في جبهات الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وشملت خروقات قوات التحالف السعودي لاتفاق الحديدة استحداث تحصينات قتالية في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا جنوب الحديدة، وقصفت القوات المتعددة للتحالف السعودي مناطق سيطرة الجيش واللجان في الحديدة خلال الساعات الماضية بـ268 قذيفة مدفعية.