تظاهرات شعبية فلسطينية ضد قرار تأجيل الانتخابات

تظاهرات شعبية فلسطينية رفضاً لقرار تأجيل الانتخابات، ومطلبات بتحويل الانتخابات إلى معركة مع الاحتلال الاسرائيلي.

  • تظاهرات شعبية فلسطينية ضد قرار تأجيل الانتخابات
    تظاهرات شعبية فلسطينية ضد قرار تأجيل الانتخابات

خرجت تظاهرة  ضدّ قرار تأجيل الانتخابات في رام الله بالضفة الغربيةاليوم الجمعة.

المتظاهرون هتفوا للقدس وللأقصى وللحقّ الفلسطينيّ بالحرية، وأكّدوا أن التأجيل غير شرعي، مطالبين بجعل الانتخابات في القدس معركة مع الاحتلال.

وبالتوازي، نظّمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقفة احتجاجٍ في بيت حانون شمال قطاع غزة، رفضاً لتأجيل الانتخابات الفلسطينيّة والارتهان لموافقة الاحتلال من أجل إجرائها في مدينة القدس.

وكانت فصائل فلسطينية قد أعلنت رفضها قرار تأجيل الانتخابات، محذرة من أن تأجيل الانتخابات لا يخدم إلا مصلحة الاحتلال. 

وفي سياق متصل، دعا الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة كافة القوى الفلسطينية لاجتماع عاجل للتوافق على برنامج وطني لمجابهة الاحتلال الإسرائيلي.

هذه المواقف، تأتي بعد   اجتماع القيادة الفلسطينية مساء أمس الخميس في رام الله لعرض الموقف النهائي من قرار عقد الانتخابات التشريعية في موعدها، وسط مقاطعة عدد من الفصائل الفلسطينية للاجتماع.

وقال  الرئيس الفلسطيني محمود عباس  في الاجتماع، إن "الأوروبيين أكدوا لنا أن "إسرائيل" لن تسمح بإجراء الانتخابات في القدس"، مؤكداً أنه "لن يتم إجراء الانتخابات من دون القدس".