أوستن: خضنا آخر الحروب القديمة.. لنستعد للنوع الجديد

وزير الدفاع الأميركي يدعو للاستعداد لنوع جديد من الحروب من خلال الاستفادة من التقدم التكنولوجي وتنسيق النشاط العسكري بما يضمن ردع الأعداء.

  • أوستين: خضتُ آخر الحروب القديمة.. لنستعد للنوع الجديد
    وزير الدفاع الأميركي لويد أوستين

قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن على بلاده الاستعداد لصراع محتمل في المستقبل "لا يشبه الحروب القديمة".

وأضاف أوستن، خلال زيارة للقيادة الأميركية في المحيط الهادئ والتي مقرها هاواي، أن "طريقة خوض الحرب الكبرى القادمة ستكون مختلفة تماماً عما قمنا به خلال الحروب الأخيرة".

وحثّ على حشد التقدم التكنولوجي وتحسين دمج العمليات العسكرية على الصعيد العالمي في سبيل "الفهم بشكل أسرع، واتخاذ القرار بشكل أسرع، والعمل بشكل أسرع".

وتابع: "ليس بوسعنا أن نتكهن بالمستقبل. وما نحتاجه هو التركيبة الصحيحة للتكنولوجيا وعقائد عمليات والقدرات، وكل شيء مرتبط بشكل متشابك، حتى يكون موثوقاً به ومرناً وهائلاً إلى درجة تدعو الخصم للتفكير مرة أخرى".  

وأشار أوستن في خطابه إلى أن تفادي النزاع سيعني "توفير الأفضليات لنا ووضع معضلات" أمام أعداء الولايات المتحدة. 

واعترف الوزير الأميركي الذي كان يشغل عدداً من المناصب القيادية الرفيعة في الجيش، بأنه خلال الجزء الأكبر من فترة السنوات الـ20 الأخيرة، كان "يخوض آخر الحروب القديمة"، وتلقى دروساً "لن أنساها أبداً".

من جهتها، أعلنت النائبة الأولى لوزير الدفاع الأميركي، كاتلين هينكس، أن الولايات المتحدة لا تعتبر أن النزاع المسلح مع الصين أمر لا مفر منه، لكن يتعين على الدولتين محاولة تجنب تصعيد التوترات غير الضرورية في العلاقات الثنائية.
وقالت هينكس خلال ندوة عبر الإنترنت، ردا على سؤال عما إذا كان الصراع المسلح أمرا لا مفر منه وفقا للبنتاغون: "لا، أنا لا أرى ذلك".