اجتماع جديد في فيينا لاستكمال مسار العودة للاتفاق النووي الإيراني

بعد تحقيق تقدم في نتائج المفاوضات السابقة، اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تجتمع من جديد لمراجعة وتلخيص ما جرى الاتفاق عليه.

  • اجتماع جديد في فيينا اليوم لاستكمال بحث مسار العودة للاتفاق النووي الإيراني
    اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تتابع التفاوض حول خطوات العودة للاتفاق النووي

تجتمع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا، مساء اليوم السبت، وذلك لمراجعة وتلخيص نتائج عمل اللجان الفنية الثلاث المكلفة بحث كيفية إزالة العقوبات الأميركية عن إيران وعودتها إلى التزامات الاتفاق النووي للعام 2015 في مجالات النووي والحظر والترتيبات التنفيذية على مستوى رؤساء الوفود.

اجتماع اللجنة تشارك فيه وفود إيران ومجموعة (4+1) وهي ألمانيا وفرنسا وروسيا والصين وبريطانيا، قبل عودة هذه الوفود الى بلادها.

ووصف مدير مكتب الرئاسة الايرانية محمود واعظي مسار محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي الإيراني بأنه "إيجابي ومرضٍ"، موضحاً أنه في حال سارت المحادثات بهذا الشكل فستشهد طهران تقدماً في المفاوضات.

وأكد واعظي أن اقتصاد بلاده ومعيشة الشعب الإيراني على "موعد مع أيام جديدة"، من خلال رفع العقوبات عن الشعب الإيراني.

بدورها، أشادت موسكو بنتائج الاجتماع الذي عقد، يوم الخميس، في العاصمة النمساوية بين مسؤولين روس وأمیركيين بشأن جهود إحياء الاتفاق النووي.

وقال المندوب الروسي ميخائيل أوليانوف حول المحادثات بشأن الاتفاق إن "هناك كل الأسباب للتفاؤل الحذر وقريباً يمكن حذف كلمة الحذر".