دول أوروبية تعرب عن خيبة أملها بسبب تأجيل الانتخابات الفلسطينية

فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا تصدر بيان مشترك تطالب السلطة الفلسطينية تحديد موعد انتخابات جديد في أقرب وقت ممكن.

  • الدول الأوروبية دعت السلطة الفلسطينية  إلى تحديد موعد انتخابات جديد 
    الدول الأوروبية دعت السلطة الفلسطينية  إلى تحديد موعد انتخابات جديد 

أعربت 4 دول أوروبية عن خيبة أملها إزاء قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأجيل الانتخابات البرلمانية، التي كانت مقررة في 22 أيار/مايو الجاري.

ودعت كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا في بيان مشترك لها اليوم السبت، السلطة الفلسطينية إلى تحديد موعد انتخابات جديد في أقرب وقت ممكن.

كما دعت الدول الأوروبية، "إسرائيل" إلى "تسهيل إجرائها في كل الأراضي الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية"، وفق البيان.

بدوره، أعرب الاتحاد الأوروبيّ عن خيبة أمله العميقة إزاء قرار تأجيل الانتخابات الفلسطينية، مشدداً على وجوب تحديد موعد جديد لها من دون تأخر.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أشار في اجتماع رام الله الأخير، إلى أن الأوروبيين أكدوا لنا أن "إسرائيل" لن تسمح بإجراء الانتخابات في القدس"، مؤكداً أنه "لن يتم إجراء الانتخابات من دون القدس". 

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين سفين كون فون بورغسدورف أمس الأربعاء، إن الاتحاد يواصل اتصالاته مع "إسرائيل" لـ"إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في القدس".