بلينكن: أميركا وشركاؤها على استعداد لتطوير العلاقات مع روسيا

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يقول إنّ إدارة الرئيس جو بايدن تسعى جاهدة إلى علاقة بناءة أكثر مع موسكو شرط أن "تمتثل لالتزاماتها الدولية".

  • وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن
    وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن واشنطن وشركاءها على استعداد لتطوير العلاقات مع روسيا.

وفي تغريدة على تويتر، كتبت بلينكن إنّ "الإدراة الأميركية تسعى جاهدة إلى علاقة بناءة أكثر مع موسكو شرط أن تمتثل لالتزاماتها الدولية".

مواقف بلينكن تأتي قبيل زيارته إلى كييف حيث سيجدد تأكيد دعم واشنطن لأوكرانيا في مواجهتها مع روسيا، واستعدادها لتقديم المزيد من الدعم العسكري لها.

وبلغ التوتر بين موسكو وواشنطن ذروته على خلفية خلافات بشأن أوكرانيا، ومصير المعارض أليكسي نافالني، واتهامات بالتجسس والتدخل في الانتخابات، وهجمات إلكترونية منسوبة إلى موسكو.

ويذكر أنّ أحد مستشاري الكرملين يوري أوتشاكوف، أكد في وقت سابق أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي جو بايدن، "قد يجتمعان في حزيران/يونيو" لافتاً إلى أن هناك "مواعيد محددة" قيد الدرس.

وكان جو بايدن اقترح، في منتصف نيسان/أبريل، خلال مكالمة هاتفية مع بوتين لقاءً هذا الصيف في دولة ثالثة لعقد قمة تهدف إلى تهدئة العلاقات بين الدولتين والتي هي في أدنى مستوياتها حالياً، كما وأعربت موسكو عن اهتمامها بالاقتراح.