حرس الثورة الإيراني: تفكيك جماعة معادية مدعومة من السعودية والغرب

جهاز الاستخبارات في حرس الثورة يعلن عن كشف وتفكيك زمرة معادية للثورة تسعى لتوحيد التيارات المعادية للجمهورية حول محور أنصار الملكية وبتمويل من الحكومات الغربية والسعودية.

  • الاستخبارات في حرس الثورة الإسلامية تفكك زمرة ما يسمى بـ
    الاستخبارات في حرس الثورة تفكك جماعة ما يسمى بـ"هبوط إيران" خلال عملية أمنية في محافظة أذربيجان الشرقية

أعلن جهاز الاستخبارات في حرس الثورة الإيراني كشف وتفكيك جماعة ما يسمى بـ"هبوط إيران"، وذلك خلال عملية أمنية جرت في محافظة أذربيجان الشرقية.

وبحسب جهاز الاستخبارات، فإن "الجماعة المعادية تشكلت نهاية عام 2017 وحاولت استغلال مشاكل الشعب لإثارة المشاكل في البلاد، وهي مدعومة من الدول الغربية والسعودية لتنفيذ مخططاتها في إيران".

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، أن هذه المجموعة تسعى منذ نحو 4 أعوام "لتوحيد التيارات المعادية لإيران بتمويل من الحكومات الغربية والسعودية"، مشيرة إلى أن "عناصر هذه المجموعة عملوا للظهور أمام الكاميرات بزي القوات المسلحة الإيرانية، والادعاء بأنهم منشقون عنها وسعوا عبر قراءة بيانات في الأجواء الافتراضية لإثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد".  

ونقلت وكالة "فارس" عن أحد عناصر هذه المجموعة، قوله في اعترافاته حول "محاولة خداع المواطنين بارتداء الزي العسكري"، إنه سعى منذ العام 2018 بصورة مستمرة من خلال تطبيق "الانستغرام" للإيحاء بأن "القوات العسكرية تشعر بالاستياء في إيران"، موضحاً أنه ارتبط بعد ذلك "واصل انشطته المعادية للدولة".

وأعلنت "فارس" أن مجموعة "هبوط إيران" تهدف "لفبركة وتضخيم الأخبار الداخلية من أجل أن يواكبها الرأي العام عن طريق الإيحاء بضعف الدولة في إدارة الحكومة من النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية"، منوهة إلى أنه "ضمن إجراءات هذه المجموعة، "إرسال صور لوسائل الإعلام المعادية في الخارج عن كتابات على الجدران بهدف الإيحاء بوجود الفوضى في إيران".

وأعلن "حرس الثورة" قبل أسبوع  الكشف عن خلية إرهابية في سيستان وبلوشستان كانت تخطط للقيام بعمل إرهابي في المنطقة، مشيراً إلى مقتل 3 من عناصر الخلية الإرهابية، خلال العملية الأمنية ضدها.

وكان قائد الشرطة الإيرانية في طهران العميد حسين رحيمي، كشف في 24 شباط/ فبراير الماضي عن إحباط عملية انتحارية، وإلقاء القبض على إرهابي انتحاري، قبل دخوله العاصمة الإيرانية.

وسبق أن ألقت وزارة الأمن الإيرانية القبض على 16 عنصراً ينتمون إلى خليتين إرهابيتين في 6 أيار/ مايو 2020، وأكدت أنهم دخلوا إلى البلاد من إحدى دول الجوار.

وكانت هذه المرة الثانية التي تعلن فيها إيران عن تفكيك خلايا إرهابية في غرب البلاد في أقل من عام، حيث كان حرس الثورة أعلن في تموز/ يوليو 2019 عن تفكيك خلية إرهابية في منطقة "جوانمرد" في محافظة كرمانشاه غرب إيران.