المجاهدة بوحيرد في رسالة للميادين: سأقاوم كورونا.. وسلام للسيد نصر الله

المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد توجه رسالة للميادين تطمئن فيها محبيها أنها بصحة جيدة، وتتلقى العلاج المناسب من فيروس كورونا في الجزائر، وتتوجه بالتحية للسيد حسن نصر الله.

  • بوحيرد للميادين: أعتز باولادي في لبنان و تحية خاصة لسيد المقاومة السيد حسن نصر الله
    بوحيرد للميادين: أعتز باولادي في لبنان و تحية خاصة لسيد المقاومة السيد حسن نصر الله

توجهت المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد بالشكر لكل الشعوب العربية التي اطمأنت وسألت عنها جراء إصابتها بفيروس كورونا.

وفي رسالة خاصة للميادين بعد السؤال عن وضعها الصحية، كشفت بوحيرد أنها "ما زالت في قسم العلاج المكثف الخاص بكورونا في مستشفى مصطفى باشا الجامعي في الجزائر".

وقالت بوحيرد في رسالتها: "أشكر كل من تحيّر عني، وسأل عن صحتي وأبلغ سلامي لكل مقاوم شريف في أقطارنا العربية". وأضافت: "أنا مقاومة وسأقاوم الفيروس، وثقتي كبيرة في الأطقم الطبية الجزائرية".

وتوجهت بوحيرد بتحية خاصة لمن وصفتهم بـ"أولادها في المشرق العربي"، وقالت: "أعتز بأولادي في لبنان".

ووجهت المناضلة الجزائرية تحية خاصة "لسيد المقاومة السيد حسن نصر الله"، كما توجهت بالشكر للميادين ورئيس مجلس إدارتها غسان بن جدو للاهتمام بصحتها، قائلة: "سلام أخوي للسيد غسان بن جدو وكل الشكر للميادين لاهتمامها بصحتي".

وأعربت بوحيرد في رسالتها عن حبها للشعب الجزائري والعربي، وقالت: "منذ استقلال الجزائر عام 1962، اخترت الشعب عن السلطة". 

وكان مصدر مقرب من عائلة المجاهدة الرمز جميلة بوحيرد أكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن "حالتها الصحية مستقرة نسبياً".

يذكر أن قناة الميادين كرمت المناضلة بوحيرد في شهر كانون الأول/ديسمبر 2013 في حفل تكريمي خلال زيارتها العاصمة اللبنانية بيروت، ضمن مهرجان "جدارة الحياة".