الاحتلال الإسرائيلي يقمع اعتصاماً في حي الشيخ جراح لحماية منازل الفلسطينيين

شرطة الاحتلال الإسرائيليّ تقمع اعتصاماً بدأه عدد من النشطاء وسكان حي الشيخ جراح، "وفصائل فلسطينية تقول إن ما يحدث "جريمة خطيرة تضاف إلى السجل الأسود لجرائم الاحتلال الصهيوني بحق أهلنا في القدس".

  • هاجمت شرطة الاحتلال المتظاهرين في حي الشيخ جراح واعتقلت عدداً منهم
    هاجمت شرطة الاحتلال المتظاهرين في حي الشيخ جراح واعتقلت عدداً منهم

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيليّ أمس اعتصاماً بدأه عدد من النشطاء وسكان حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، لحماية أربعة منازل مهددة بالإخلاء اعتباراً من اليوم.

وهاجمت شرطة الاحتلال، المتظاهرين واعتقلت عدداً منهم بعدما أعلنوا الاعتصام المفتوح لحماية المنازل من محاولات المستوطنين الاستيلاء عليها.

وقال أحد النشطاء في حي الشيخ جراح، لوكالة "وفا" الفلسطينية، إن النشاطات متواصلة بشكل كبير في الحي، للدفاع عنه ولحماية القدس بأكملها.

وأضاف أن المحكمة العليا ستقوم يوم غد بإصدار قرار يتعلق بأربعة بيوت لإخلائها، وبعد ثلاثة أشهر وتحديداً في الأول من شهر آب/أغسطس المقبل سيتم إخلاء 4 بيوت أخرى.

ودعماً للأسر المقدسيّة التي تقطن في حيّ الشيخ جرّاح وفي محاولةٍ للضغط لمنع إخلاء العائلات، تتواصل الحملة الالكترونية التي أطلقها ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي تضامناً مع أهالي الحيّ.

الحملة التي انطلقت باستخدام وسم "أنقذوا حيّ الشيخ جرّاح"، وتستمر بزخمٍ وبعدد من اللغات لإيصال صوت أهالي الحي والفلسطينيين الى كل العالم.

فيما وصف البعض تهجير أهالي الحي بأنه "نكبة" مصغّرة من نكبات القدس، تداول آخرون العديد من الفيديوهات عن الحي كان أبرزها فيديو لمستوطنٍ وهو يسرق منزل إحدى نساء العائلات المهدّدة بالإخلاء.

حماس: هذه جريمة خطيرة تضاف إلى السجل الأسود للاحتلال

من جهته، قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم إن ما يحدث في حي الشيخ جراح "جريمة خطيرة تضاف إلى السجل الأسود لجرائم الاحتلال الصهيوني بحق أهلنا في القدس، وتأتي في سياق العدوان الصهيوني المتواصل على شعبنا الفلسطيني، شجعه عليها غياب المواقف الحاسمة والمسؤولة للسلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس تجاه العدو الصهيوني".

وأضاف برهوم أن "سلوك  السلطة مع العدو شكل غطاء لاستمرار هذه الانتهاكات، وكذلك جريمة التطبيع العربي مع العدو كان وما زال الغطاء الرسمي لهذه الجرائم الصهيونية".

ولفت إلى أن "المطلوب تبني فلسطيني ومن قوى المقاومة الفلسطينية ومن خلفها العمق الاستراتيجي من شعوب الأمة لاستراتيجية عمل وطني مقاوم ممتد يعزز صمود أهلنا في القدس ويواجه كل هذه الإنتهاكات والجرائم وبكافة أشكال المقاومة".

حركة المجاهدين: الانتهاكات بحق القدس تكشف سياسة الإهمال

أما "حركة المجاهدين" الفلسطينية، قالت إن "ما يخطط العدو للقيام به في الشيخ جراح حلقة جديدة في سلسلة جرائمة الهادفة لاستئصال الوجود الإسلامي والعربي في القدس".

ووفق الحركة فإن "استمرار هذه الانتهاكات بحق القدس تكشف سياسة الإهمال التي تتبناها قيادة السلطة تجاه أهلنا في القدس، والتي لزاماً عليها مساندة أهلنا في القدس سياسياً ومالياً وقانونياً بملاحقة جرائم الاحتلال في المحاكم الدولية". كما دعت إلى تكاتف وطني فلسطيني واسع نحو استراتيجية تتبنى سبل مواجهة مخططات الاحتلال في القدس وكل فلسطين.

ودعت أيضاً الشعوب العربية لأكبر حملة مساندة لأهل القدس بكل الوسائل المتاحة.