إعلام إسرائيلي: رئيس الموساد زار بايدن وناقشا مستجدات "النووي الإيراني"

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن لقاء جمع رئيس الموساد يوسي كوهين بالرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض لمناقشة التطورات بالملف الإيراني.

  • إعلام إسرائيلي: رئيس الموساد زار بايدن وناقشا المستجدات الإيرانية
    رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين

ذكر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن رئيس الموساد يوسي كوهين اجتمع، يوم الجمعة الماضي، بالرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض.

اللقاء بحسب المصادر تم بناءً على طلب بايدن وبمبادرة منه، وهو يعني أن كوهين يعدُّ أول مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى يلتقي بايدن منذ دخوله البيت الأبيض.

وأفادت "يديعوت أحرونوت" أن الاجتماع تناول بأغلبه الشأن الإيراني ومحادثات فيينا بين طهران والدول الكبرى حول العودة إلى الاتفاق النووي وإذا ما جرى إحراز تقدّم فيها.

وفي الاجتماع، الذي شارك فيه أيضاً مسؤولون من مجلس الأمن القومي الأميركي، عرض كوهين "قلق "إسرائيل" من عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران"، وفق موقع الصحيفة.

وفي هذا السياق، أكد يونتان ليس في صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أن التقدير في المؤسسة الأمنية "يتعزز" بأن إدارة بايدن "مصممة على العودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي بأسرع ما يمكن".

وتابع: "وفي المؤسسة الأمنية وفي الجيش الإسرائيلي بدأوا ببلورة قائمة طلبات لتحسين القدرات العسكرية لـ"إسرائيل" كتعويضٍ عن ذلك".

وكان معلّق الشؤون العسكرية في صحيفة "هآرتس" عاموس هرئل أكد أن الوفد الإسرائيلي إلى واشنطن والذي ضمّ أيضاً رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية تمير هايمن، "سجّل على ما يبدو القليل جداً من التأثير العملي".

وتناولت النقاشات، حسب هرئل، طلباً إسرائيلياً بتحسين قدرات سلاح الجوّ "والاستعداد لمعالجة مشتركة لتهديدات المسيرات والصواريخ الجوالة الإيرانية الصنع".