مصادر للميادين: أميركا ستفرج عن إيرانيين معتقلين لديها.. ومليارات محتجزة

مصادر إيرانية تفيد الميادين بأنّ واشنطن ستحرر 7 مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لديها إلى طهران. في المقابل، ستفرج إيران عن 4 أميركيين متهمين بالتجسس لصالح الاستخبارات الأميركية.

  • صورة لجولة من مباحثات فيينا حول الاتفاق النووي
    صورة لجولة من مباحثات فيينا حول الاتفاق النووي

أكدت مصادر إيرانية مسؤولة للميادين اليوم الأحد، أنّ "واشنطن ستفرج عن 4 إيرانيين معتقلين لديها وتحرير مبلغ 7 مليار دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لدى الولايات المتحدة، وتسديده إلى إيران".

في المقابل ستفرج طهران عن "4 أميركيين متهمين بالتجسس لصالح الاستخبارات الأميركية"، وفقاً للمصادر.

المصادر أشارت إلى أن إدارة الرئيس جو بايدن "كانت تريد تفادي دفع أي مبالغ مالية من الأموال الإيرانية المجمدة، في مفاوضاتها الأمنية مع طهران ومع وسطاء أوروبيين، لكنها لم تفلح، إذ أصرّ الجانب الإيراني على ضرورة تحرير جزء من الأموال الإيرانية".

وقالت المصادر إنّ الإيرانيين الأربعة المعتقلين في الولايات المتحدة "هم ممن كانوا يساعدون في الالتفاف على الحصار والعقوبات المفروضة على إيران".

وتابعت المثادر أنّ مفاوضات أمنية مماثلة إيرانية بريطانية "أفضت إلى اتفاق بإفراج طهران عن نازنين زاغري المتهمة بالتجسس لصالح الاستخبارات البريطانية، مقابل تحرير لندن مبلغ 400 مليون باوند من الأموال الإيرانية المجمدة في لندن".

وفي اختتام جولة محادثات فيينا أمس السبت، أعلن رئيس الوفد الإيراني المفاوض عباس عراقتشي أنه "سيتم رفع العقوبات عن الأفراد الذين شملتهم العقوبات الأميركية".

وأوضح عراقتشي أنه "تم الاتفاق على رفع العقوبات عن قطاعات الطاقة والصناعة والتعاملات المالية والسيارات الإيرانية"، إضافة إلى "قائمة طويلة بأسماء الأفراد والكيانات في إيران التي سيتم رفع العقوبات عنها أيضاً"، وفق عراقتشي.

من جهته، قال المندوب الروسي في المحادثات النووية الإيرانية في فيينا، إن "المحادثات تسير بالاتجاه الصحيح، لكن نستبعد انفراجة حالياً"، مضيفاً أن "كل المؤشرات تقودنا إلى توقع نتيجة نهائية ستكون ناجحة خلال أسابيع".