إنقاذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية خلال 48 ساعة

البحرية الليبية تعلن انقاذ 600 مهاجر غير شرعي خلال اليومين الماضيين، والمنظمة الدولية للهجرة تؤكد أن هؤلاء تم إعادتهم إلى الساحل الليبي.

  • وكالات إغاثية تابعة للأمم المتحدة: أكثر من 6 آلاف مهاجر أنقذوا وتمت إعادتهم إلى ليبيا منذ مطلع العام الحالي
    وكالات إغاثية تابعة للأمم المتحدة: أكثر من 6 آلاف مهاجر أنقذوا وتمت إعادتهم إلى ليبيا منذ مطلع العام الحالي

أعلنت البحرية الليبية أن عناصر خفر السواحل تمكنوا من إنقاذ أكثر من 600 مهاجر في اليومين الماضيين قبالة الساحل الغربي للبلاد.

وقال متحدث باسم البحرية الليبية مساء السبت إن "دوريات خفر السواحل وأمن الموانئ أنقذت الجمعة في شمال غرب طرابلس 334 مهاجراً غير شرعي من جنسيات إفريقية"، مشيراً إلى أن هؤلاء المهاجرين كانوا على متن "أربعة زوارق مطاطية".

كما تم اعتراض مجموعتين من 132 و172 مهاجراً الجمعة والسبت، وإعادتهم إلى القاعدة البحرية في طرابلس، قبل نقلهم وتسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة بوزارة الداخلية.

بدورها، أكدت المنظمة الدولية للهجرة اعتراض أكثر من 600 مهاجر خلال 48 ساعة وإعادتهم إلى الساحل الليبي.

ووفقاً لوكالات إغاثية تابعة للأمم المتحدة. فإن عدد المهاجرين الذين أنقذوا وتمت إعادتهم إلى ليبيا منذ مطلع العام الحالي تجاوز الـ 6 آلاف مهاجر. 

وقبل أيام،  أعلنت منظمة إغاثية أوروبية أن زورقاً مطاطياً كان على متنه 130 مهاجراً غير شرعي غرق أمام السواحل الليبية، مشيرة إلى أنها رصدت عشرات الجثث طافية على سطح الماء وسط أجواء سيئة وطقس عاصف بلغ فيه ارتفاع الأمواج أكثر من ستة أمتار.

وفي آذار/مارس الماضي، قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، إن أكثر من 2200 شخص غرقوا أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا بحراً العام الماضي، مضيفة أنه غرق أكثر من ثلث هذا العدد في الطريق البحري المزدحم إلى جزر الكناري الإسبانية.

ووجهت الأمم المتحدة مطلع العام الجاري نداء لجمع 100 مليون دولار من أجل توفير حماية أكبر للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى سواحل المتوسط لمحاولة العبور إلى أوروبا، في وقت يزداد عدد طالبي الهجرة مع تصاعد النزاعات.

وتشكل ليبيا نقطة عبور رئيسية للمهاجرين، خصوصاً من دول جنوب الصحراء، سعياً للوصول إلى حياة أفضل في اوروبا.

ويستغل المهربون الانقسامات التي تمزق البلاد من أجل توسيع أنشطتهم وإرسال المزيد من القوارب المحملة بالمهاجرين عبر المتوسط.