السيد خامنئي: الأميركيون يمنعون جيراننا من فتح علاقات معنا

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يقول إن دعم الاقتصاد والانتاج الوطني سيجعل العقوبات بلا جدوى، ويشير إلى أنه لا يمكن لأحد تهديد إيران وتعريض مصالحها للخطر.

  • خامنئي: الأميركيون والأوروبيون يمنعون جيراننا ممن يريدون فتح علاقات معنا
    السيد خامنئي: دعم الاقتصاد والانتاج الوطني سيجعل العقوبات بلا جدوى

قال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي اليوم الأحد، إن "السعي الحقيقي لدعم الانتاج الوطني هو أفضل طريقة لمواجهة العقوبات".

وفي كلمة له إلى الشعب الإيراني في ذكرى اليوم العالمي للعمال ويوم المعلم في إيران، أضاف السيد خامنئي أن "دعم الاقتصاد والانتاج الوطني سيجعل العقوبات بلا جدوى وسيضطرون إلى رفعها"، مشيراً إلى أن "الانتخابات فرصة مهمة ويحب حث الشعب على المشاركة فيها وعدم تثبيط عزيمتهم اتجاهها".

وأكد السيد خامنئي أنه "لا يمكن لأحد تهديد إيران وتعريض مصالحها إلى الخطر إذا شارك المواطنون بقوة في الانتخابات"، منوهاً إلى أن "قوة القدس كانت عاملاً مهماً لدفع الدبلوماسية في منطقة غرب آسيا وحققت العزة لإيران".

وقال "نسمع كلاماً غريباً ومؤسفاً من بعض مسؤولي البلاد هذه الأيام، وسمعنا أن وسائل الإعلام التابعة لأعداء طهران أيضاً قامت ببثه، بعض هذا الكلام هو تكرار التصريحات العدائية التي يطلقها الأعداء والأميركيين"، معتبراً أن الأميركيين "منزعجين بشدة" من الدور الإيراني في المنطقة ومن قوة القدس ومن الشهيد قاسم سليماني.

وأوضح أنه "يجب أن لا نتحدث بطريقة تبدو وكأننا نكرر فيها كلامهم، سواء حول قوة القدس أو شخص الشهيد سليماني"، لافتاً إلى أن "مثل هذا الكلام خطأ كبير، يجب أن لا يتفوه به شخص مسؤول في الجمهورية الإسلامية".

وشدد السيد خامنئي على أن الأميركيين والأوروبيين "يمنعون جيراننا ممن يريدون فتح علاقات معنا من ذلك ويضغطون عليهم".

والشهر الماضي، قال السيد خامنئي، إن على المسؤولين الإيرانيين "الانتباه لكي لا تطول المباحثات النووية لأن ذلك يضر بالبلاد"، مضيفاً أن على الأميركيين "رفع العقوبات أولاً لنؤدي نحن أيضاً واجباتنا بعد ضمان رفعها". 

ورحبت الخارجية الإيرانية الأسبوع الماضي، بتغيير اللهجة السعودية تجاه إيران، مشيرةً إلى إمكانية الدخول بفصل جديد من التعاون البنّاء معها.

وأتى ذلك بناء على ما قاله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأربعاء، إن المملكة تطمح إلى إقامة علاقة جيدة ومميزة مع إيران باعتبارها دولة جارة.