مراسل الميادين: استهداف معسكر "فيكتوري" الأميركي قرب مطار بغداد

عدد من الصواريخ يسقط في محيط مطار بغداد الدولي بالعراق، ومراسل الميادين يفيد باستهداف معسكر "فيكتوري" الأميركي بصاروخين.

  • لا معلومات عن خسائر بشرية أو أضرار في محيط مطار بغداد حتى اللحظة (صورة أرشيفية).
    لا معلومات عن خسائر بشرية أو أضرار في محيط مطار بغداد حتى اللحظة (صورة أرشيفية).

أفاد مراسل الميادين اليوم الأحد باستهداف معسكر "فيكتوري" الأميركي قرب مطار بغداد بصاروخين أحدهما صدته منظومة "سي رام".

وبحسب ما أكّد مصدر أمني، فإن عدداً من الصواريخ سقط في محيط مطار بغداد الدولي بالعراق، لافتاً إلى أنه "لا معلومات عن خسائر بشرية أو أضرار حتى اللحظة".

وفي 23 نيسان/أبريل الماضي، أفاد مراسل الميادين في العراق، بدوي صفارات الإنذار في معسكر "فيكتوري" المشغول من الجانب الأميركي قرب مطار بغداد الدولي، بعد استهدافه بعدة صواريخ.

وأتى إطلاق الصواريخ على القاعدة الأميركية "فيكتوري" قرب مطار بغداد الدولي، بعد ساعات من تصريح قائد القيادة الأميركية المركزية الوسطى، الجنرال كينيث ماكينزي، بأنه لا توجد خطط في الوقت الحالي لسحب قوات بلاده من العراق.

وشدد ماكينزي على أن "استمرار هجمات المسيرات ضد قواتنا أمر مقلق حقاً، مع العلم أن بطاريات الدفاع الجوي الأميركية تبدع في تعقب واصطياد الصواريخ واللاجسام الطائرة الكبيرة".