زاخاروفا: روسيا لم تبدأ حرب العقوبات لكنها مستعدة لإنهاء "المواجهة العبثية"

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تقول إنّ بلادها مستعدة في أي لحظة للسير في طريق إنهاء هذه المواجهة العبثية مع الغرب التي "لا معنى لها".

  • زاخاروفا: لسنا من المؤيدين لتشديد دوامة العقوبات
    زاخاروفا: لسنا من المؤيدين لتشديد دوامة العقوبات

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن موسكو لم تبدأ "حرب العقوبات" مع الغرب، لكنها مستعدة في أي لحظة لإنهاء "هذه المواجهة العبثية بين الطرفين".

كلام زاخاروفا جاء خلال مقابلة مع قناة "روسيا"، حيث أشارت إلى أنه "أوضحنا أكثر من مرة أننا لم نبدأ حرب العقوبات هذه، لكننا مستعدون في أي لحظة للسير في طريق إنهاء هذه المواجهة التي لا معنى لها، والتي لن تكون نتيجة إيجابية لها ولا غالب ولا مغلوب".

المتحدثة باسم الخارجية الروسية أوضحت أنّ "الإجراءات التي تم اتخاذها ضد روسيا سيكون لها بلا شك تأثير سلبي على العلاقات الروسية مع الغرب وتقوض الثقة المتبادلة وتظلم آفاق تطبيعها".

وتابعت: "لسنا من المؤيدين لتشديد دوامة العقوبات، فإننا مع ذلك نقبل التحدي، ونرد بسرعة وبشكل هادف. بناء علاقات معنا انطلاقا من مبادئ العدل والمساواة ورفض عامل القوة".

يذكر أنّ العلاقات بين روسيا والدول الغربية تشهد توترات في ظلّ أزمة أوكرانيا وفرض الغرب عقوبات على روسيا.