صحيفة بريطانية: لندن ترسل قوة جوية إلى العراق لمحاربة داعش

قائد القوات الجوية البريطانية يقول إن "تطرف داعش لا يزال متجذر في المنطقة"، ويشير إلى أن "بلاده سترسل قوتها الجوية الضاربة لمحاربة بقايا التنظيم في سوريا والعراق".

  • قائد القوات الجوية البريطانية (غتي)
    قائد القوات الجوية البريطانية (غتي)

قال قائد القوات الجوية البريطانية مايك ويجستون إن بلاده سترسل قوتها الجوية الضاربة إلى العراق لدعم الحكومة ومحاربة بقايا تنظيم داعش في سوريا والعراق.

هذا الخبر أوردته صحيفة "اكسبرس ستار" البريطانية التي نقلت عن قائد القوات الجوية البريطانية قوله إن "لندن ستستمرّ في نقل القتال إلى ملاذ التنظيم"، مضيفاً أنّه "لا وجود لحلّ آخر لأن داعش كاد يهدّد شوارع المملكة المتحدة وحلفاءها".

وأفادت الصحيفة بأن 8 طائرات مقاتلة "شبح" تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، و10 طائرات من طراز "F35B" من مشاة البحرية الأميركية سترسل من متن السفينة "إتش إم إس كوين إليزابيث"، التي بلغت تكلفتها 3 مليارات جنيه إسترليني، والتي ستتوجه إلى آسيا، برفقة 6 سفن تابعة للبحرية الملكية، وغواصة، و 14 طائرة هليكوبتر بحرية، ومشاة البحرية الملكية.

ولفتت "express and star" إلى أنه تم تعيين سرب "Dambusters" الشهير، أو السرب "617"، لتشغيل الطائرات لدعم عمليات مكافحة "داعش" في العراق وسوريا.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن طائرات "F35B Lightning Fast" ستنضم إلى عملية "شايدر" من "Carrier Strike Group (CSG21)" للتحضير لضربة قوية ضد "داعش".

وأشار قائد القوات الجوية البريطانية، المارشال السير مايك ويجستون، إلى أنه "لا يساوره شك في أن التطرف العنيف والأيديولوجية السامة التي يستند إليه تنظيم داعش لا تزال متجذّرة في المنطقة".