الأعرجي: انسحاب القوات الأجنبية القتالية من العراق يساعد على الاستقرار

مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي يبيّن لرئيس أركان حلف الناتو أن العراق بحاجة إلى التدريب والمشورة ورفع قدراته القتالية ولايحتاج الى أي قوة قتالية.

  • الأعرجي: انسحاب القوات الأجنبية القتالية من العراق يساعد على الاستقرار
    الأعرجي: انسحاب القوات الأجنبية القتالية من العراق يساعد على الاستقرار

بحث مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي مع رئيس أركان حلف الناتو  الأدميرال يواكيم رول، التعاون المشترك بين العراق وبعثة الحلف،بما يحق الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة.

وأشار الأعرجي خلال لقائه يواكيم رول والوفد المرافق له، إلى أن انسحاب القوات الأجنبية القتالية من العراق يساعد على استقرار وتعزيز أمنه، مؤكداً عدم وجود زيادة بأعداد القوات الأجنبية في العراق.

كما بيّن أن العراق بحاجة إلى التدريب والمشورة ورفع قدراته القتالية ولايحتاج الى أي قوة قتالية. 

من جانبه، أشار الادميرال رول، إلى أن بعثة الناتو بعثة غير قتالية، تساعد وتساهم برفع القدرات والمهارات القتالية للقوات العراقية، من خلال التدريب والاستشارة الصحيحة.

ومنذ أسابيع، أكد الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، أن جدولة انسحاب القوات الأجنبية تحددها اللجان الفنية ضمن الحوار الاستراتيجي.

وأكّد أن "العراق لا يحتاج لأي جندي أميركي أو أجنبي يحمل السلاح ويقاتل مع القوات العراقية، ولا يحتاج إلى مقاتلين على الأرض باستثناء القوات العراقية".

كما شدد رئيس قيادة القوات المركزية الأميركية، كينيث ماكينزي على أن "استمرار هجمات المسيرات ضد قواتنا أمر مقلق حقاً، مع العلم أن بطاريات الدفاع الجوي الأميركية تبدع في تعقب واصطياد الصواريخ واللاجسام الطائرة الكبيرة".
 
وقال "ليس لدينا أي خطة متبلورة لسحب القوات الأميركية من العراق، بل طالبتنا الحكومة العراقية بالبقاء هناك، وربما ستزيد أعداد القوات في مرحلة ما".