ظريف: لضرورة احترام الانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا

وزير الخارجية الإيراني يدعو لضرورة احترام شرعية الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة.

  • ظريف ونظيره السوري فيصل المقداد
    ظريف ونظيره السوري فيصل المقداد (أرشيف)

ناقش وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، مع نظيره السوري فيصل المقداد المستجدات الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين، وأكد ظريف على دعم بلاده لوحدة الأراضي السورية وضرورة احترام شرعية الانتخابات الرئاسية المقرر إقامتها في 26 أيار/مايو الجاري.

وأوضحت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أن الوزيرين ناقشا القضايا الثنائية وتطورات الأوضاع الإقليمية خلال اتصال هاتفي بينهما، حيث أكد ظريف دعم إيران لوحدة الأراضي السورية وضرورة احترام الدستور والانتخابات الرئاسية السورية المقبلة​​​.

ومن جانبه، تطرق المقداد إلى الاستعدادات السورية للانتخابات الرئاسية المقبلة، ودعا وزير الخارجية الإيراني لزيارة دمشق.

وأكد الطرفان خلال اللقاء على دعمهما الكامل للشعب الفلسطيني، وإدانة الهجمات الإسرائيلية في كل من سوريا وفلسطين ولبنان.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد ترشح في الـ21 من نيسان الماضي، رسمياً للانتخابات الرئاسية المقبلة، ومجلس الشعب يؤكد فشل المحاولات الغربية لتأجيل الاستحقاق الانتخابي.

المحكمة الدستورية العليا أعلنت يوم الإثنين، أسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية السورية، بعد أن تمت دراسة ملفات كل المتقدمين بطلب الترشح لانتخابات الرئاسة، وتزكية أعضاء مجلس الشعب التي يجب أن تكون لـ35 عضواً لكل مرشح على الأقل.