بوتين وإردوغان يناقشان الحل السياسي في سوريا

الرئيسان الروسي والتركي يناقشان الوضع في سوريا، ويؤكدان على الدور البنّاء للتفاعل بينهما والهادف إلى مزيد من الاستقرار في سوريا.

  • بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)
    بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان (أرشيف)

ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان اليوم الأربعاء، الوضع الراهن في سوريا، وأشارا إلى الدور البناء لمشاركة بلديهما في الحل السياسي.

وجاء في بيان الكرملين، أنه "تمت الإشارة إلى الدور البناء للتفاعل بين روسيا وتركيا الهادف إلى مزيد من الاستقرار في سوريا".

وتابع: "وأعرب الجانبان عن النيّة لمزيد من العمل المنسّق من أجل دفع الحوار بين الأطراف السورية في إطار اللجنة الدستورية، فضلاً عن عدم المساومة حول الحرب ضد فلول الجماعات الإرهابية في عدد من مناطق الجمهورية العربية السورية".

ويذكر أن مسار "أستانة" حول سوريا بدأ في كانون الثاني/يناير 2017، بإشراف روسيا وتركيا وإيران، وأفضى إلى اتفاق مناطق "خفض التصعيد ووقف إطلاق النار بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية، ما أسس لإنشاء اللجنة الدستورية التي تبحث في تعديل الدستور السوري ليتوافق مع حلول الخروج من الأزمة التي تعاني منها سوريا منذ عام 2011.