مفاوضات "معمقة" بين مصر وتركيا.. واتفاق على تنسيق الخطوات

مصر وتركيا تصفان المحادثات التي جرت خلال الساعات الأخيرة حول علاقات البلدين والقضايا الإقليمية بالـ"صريحة"، وتؤكدان على أهمية متابعة المشاورات.

  • مفاوضات
    استمرت المفاوضات بين الوفدين التركي والمصري ليومين 

قالت مصر وتركيا، اليوم الخميس، إنهما عقدتا محادثات "صريحة ومعمقة" بشأن قضايا ثنائية وإقليمية في القاهرة في إطار مساعٍ لإعادة بناء العلاقات بين الدولتين.

وقال بيان مشترك صدر بعد محادثات استمرت يومين إن المناقشات كانت "صريحة ومعمقة، حيث تطرقت إلى القضايا الثنائية، فضلاً عن عدد من القضايا الإقليمية، لا سيما الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وضرورة تحقيق السلام والأمن في منطقة شرق المتوسط".

وأضاف البيان: "سيقوم الجانبان بتقييم نتيجة هذه الجولة من المشاورات والاتفاق على الخطوات المقبلة".

وشهدت العاصمة المصرية، أمس الأربعاء، انطلاق جلسة المُشاورات السياسية برئاسة نائبي وزيري خارجية البلدين، لبحث تطبيع العلاقات، التي تعاني من جمود منذ العام 2013.  

يذكر أنه وفي منتصف نيسان/أبريل الماضي، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن تركيا ومصر "قررتا مواصلة الحوار" الذي بدأ عن طريق استخبارات البلدين، عبر وزارتي الخارجية.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري أكد خلال الشهر الماضي أن الاتصالات بين القاهرة وأنقرة استؤنفت لاستعادة كامل الروابط بين البلدين.