أكثر من مئة جريحٍ في اعتداءات الاحتلال على المقدسيين

أحياء مدينة القدس المحتلة تشهد مواجهات بين المقدسيين وقوات الاحتلال ليل أمس، والهلال الاحمر الفلسطيني يعلن إصابة أكثر من 100 فلسطيني.

  •  اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال في المسجد الأقصى بالقدس (أ ف ب).
    اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال في المسجد الأقصى بالقدس (أ ف ب).

أعلن الهلال الاحمر الفلسطيني إصابة أكثر من 100 فلسطيني إثر اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم في عدد من أحياء القدس المحتلة.

وشهدت أحياء القدس مساء أمس السبت مواجهات بين المقدسيين وقوات الاحتلال التي فرقتهم بالقوّة في باب العامود بالقدس المحتلة، بعد اعتدائها عليهم واعتقالها ثلاثة منهم.

كما اندلعت مواجهات أيضاً في الشيخ جراح وقرب حاجز قلنديا شمال القدس، وجنوب نابلس وعند حاجز الجلمة غرب جنين.

وبرغم الاعتداءات الإسرائيلية أحيا عشرات الآلاف من الفلسطينيين، ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك.

وأقسم المشاركون على حماية المسجد الأقصى من الاعتداءات الإسرائيلية مهما كانت التضحيات.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أكّدت فجر اليوم الأحد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة وسقوطها في "منطقة مفتوحة في المجلس الإقليمي إشكول".

ووفق الإعلام الإسرائيلي، فقد نشر الاحتلال بطاريات القبة الحديدية في جميع أنحاء المستوطنات.

وفي وقت لاحق، ‏أفاد مراسل الميادين في غزة أن "الاحتلال وعلى لسان الناطق باسم الجيش يزعم مهاجمة هدف لحماس بالطائرات جنوب قطاع غزة رداً على إطلاق القذيفة باتجاه فلسطين المحتلة رغم أنه لا تأكيد من أي مصدر ميداني على أنه كانت هناك فعلاً غارة اسرائيلية". 

وأصيب عدد من الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال قرب السياج الفاصل شرق مدينة غزة، نتيجة قيام جنود الاحتلال باستهداف الشباب المشاركين بفعاليات الارباك الليلي.

الجدير بالذكر أن الإعلام الإسرائيلي عكس الجمعة حالة الاستعداد داخل الجيش الإسرائيلي لاحتمال أن تكون نهاية الأسبوع الحالي قابلة للإنفجار.

كما حذر من أن سنة قاسية جداً ستعيشها "إسرائيل" إذا قبلت بمعادلة أن ما يجري في القدس سيرد عليه بصواريخ من غزة.