إعلام إسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يعلّق مناورة "مركبات النار"

وسائل إعلام إسرائيلية تفيد بأن رئيس الأركان أفيف كوخافي يعلّق مناورة "مركبات النار"، ويعطي جيش الاحتلال الإسرائيلي توجيهات من أجل "تركيز كل الجهود على الاستعداد والجهوزية لسيناريو تصعيديّ".

  • إعلام إسرائيلي: الجيش الإسرائيلي يعلق مناورة
    إعلام إسرائيلي: أفيف كوخافي قرر تأجيل مناورة "مركبات النار" 

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، بأن "الجيش الإسرائيلي علّق مناورة مركبات النار، التي كان أطلقها يوم أمس".

وفي التفاصيل، أشار موقع "zman" الإسرائيلي، إلى أن رئيس الأركان أفيف كوخافي قرّر، بعد تقدير الوضع، تأجيل المناورة الإسرائيلية "مركبات النار" الى موعد آخر.

وقال الإعلام الإسرائيلي إن كوخافي "أعطى الجيش الإسرائيلي توجيهات من أجل تركيز كل جهوده على الاستعداد والجهوزية لسيناريو تصعيديّ".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن "هناك أجواء تصعيدية بعد إغلاق الجيش الإسرائيلي طرقات في مناطق محيطة بقطاع غزة". وأفاد مراسل الميادين بأن الاحتلال "أوقف سير القطار بين عسقلان وبئر السبع خشية من تدهور الأوضاع مع غزة".

يُذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق صباح أمس الأحد، المناورة الأكبر في تاريخه، والتي تحمل اسم "مركبات النار". وتأتي بالتوازي مع الحديث الإسرائيلي عن فراغ سلطوي وعزلة في المؤسسة الأمنية في مقابل رؤية شاملة وواضحة يمتلكها محور المقاومة.

اعتداءات إسرائيلية متكررة على الفلسطينيين في القدس المحتلة ومحاولة تهجيرهم من منازلهم، استدعت انتفاضة فلسطينية عمت الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتبعها عدوان إسرائيلي على غزة تجابهه المقاومة بالصواريخ التي تشل كيان الاحتلال.