استهداف جيب إسرائيلي.. والمقاومة الفلسطينية تطلق رشقاتها الصاروخية

الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة يعلن أن كتائب القسام توجه ضربة صاروخية إلى العدو في القدس المحتلة، و سرايا القدس تؤكد مسؤوليتها عن استهداف جيب صهيوني شرقي غزة بصاروخ موجَّه من طراز كورنيت.

  • استهداف جيب إسرائيلي.. والمقاومة الفلسطينية تطلق رشقاتها الصاروخية
    المقاومة الفلسطينية تطلق رشقاتها الصاروخية نحو المناطق المحتلة

أفاد مراسل الميادين في غزة، بأن "المقاومة تفي بالوعد وتطلق رشقات صاروخية في اتجاه المناطق المحتلة"، مشيراً إلى سماع "دويّ صفارات الإنذار في القدس المحتلة".

وأفاد مراسلنا بأن المقاومة تطلق حالياً صليات من الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة.

وقال الناطق باسم كتائب "القسام" أبو عبيدة، إن "كتائب القسام توجّه ضربة صاروخية إلى العدوّ في القدس المحتلة". كما أفادت "القناة 13" العبرية، بسماع "دويّ 4 انفجارات" في منطقة القدس المحتلة.

وتابعت كتائب القسام: "وجّهنا ضربة صاروخية إلى العدو في القدس رداً على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة"، قائلةً إن "هذه رسالة على العدو أن يفهمها جيداً وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا".

وحذر الناطق باسم القسام، أنه "إذا قصف العدو منشآت مدنية أو منازل بغزة فإن ردنا سيكون مؤلما وفوق توقعاته".

وأكدت كتائب شهداء الأقصى في غزة قصفها "قاعدة مفلاسيم العسكرية بعدد من الصواريخ".

بالتزامن، أعلنت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أن المقاومة "توافقت على إسناد القدس وأهلها وتوجيه رسالتها من الميدان بالنار والبارود"، مؤكدةً أنه "على العدو أن ينتظر الرد في كل لحظة، وعليه أن يرفع يده عن القدس ويوقف إرهابه".

وأعلنت "سرايا القدس" مسؤوليتها عن "استهداف جيب صهيوني شرقيّ غزة بصاروخ موجَّه من طراز كورنيت"، مؤكدةً "إصابته بصورة مباشرة".

وأضافت "سرايا القدس" أنها "أطلقت 30 صاروخاً في اتجاه مدينة سديروت في غلاف غزة". وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين قصف عسقلان وسديروت وكفار عزة بعشرات الصواريخ. كما أعلنت كتائب المقاومة الوطنية أنها قصفت مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي بعدد من الصواريخ.

وقالت لجان المقاومة إن "معركة الشرف مستمرة والمقاومة ستواصل ضرب الاحتلال الاسرائيلي". 

وأعلنت كتائب الشهيد أبي علي مصطفى "بدء الردّ العسكري على العدوان والإجرام الصهيونيين"، قائلةً: "ردنا بدأ بقصف المغتصبات برشقات صاروخية مكثفة".

وكتب الناطق العسكري باسم سرايا القدس، ‏أبو حمزة، عبر صفحته في تويتر، قائلاً إن "تاسعة البهاء ستكون حاضرة في هذه الجولة".

في غضون ذلك، أفاد مراسل الميادين بقصف مدفعي إسرائيلي لمنازل المواطنين في بيت حانون شماليّ غزة، قائلاً إن هناك معلومات عن ارتقاء شهداء.

وأكد مراسلنا استمرار الرشقات الصاروخية للمقاومة الفلسطينية، إذ أطلقت عدّة صليات صواريخ منذ انتهاء مهلة المقاومة عند الساعة السادسة.

وعلقت وسائل إعلام إسرائيلية قائلةً إن "إطلاق النار على القدس جرى في الساعة التي صادق المجلس الوزاري المصغر على عملية واسعة للجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة، وسنعرف هذا المساء إن كنا في بداية جولة قتالية"، على حد قولها.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن الصواريخ التي أُطلقت سقطت في منطقة القدس المحتلة، مشيرةً إلى "إطلاق صواريخ في اتجاه مدينة سديروت".

كما أنه تم إخلاء الكنيست الإسرائيلي هلعاً من إطلاق المقاومة الصواريخ على القدس المحتلة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الاثنين، أن الاحتلال "يستعد لإطلاق قذائف صاروخية نحو بلدات الوسط"، بعد أن سبق لها أن أفادت بأن "الجيش الإسرائيلي علّق مناورة مركبات النار، التي أطلقها يوم أمس".

وكانت كتائب القسام أعلنت أن قيادة المقاومة في الغرفة المشتركة أمهلت الاحتلال حتى السادسة من مساء اليوم بتوقيت القدس الشريف، من أجل سحب جنوده من المسجد الأقصى، وللانسحاب أيضاً من حي الشيخ جراح والإفراج عن المعتقلين.. و"إلا!".