زكي للميادين: الرعب دبَّ في "تل أبيب".. والهندي: زمن الاستفراد بالقدس ولّى

عضو اللجنة المركزية في حركة فتح، عباس زكي، يقول إنه يجب على العالم معاقبة "إسرائيل" عبر محاصرتها ومقاطعتها. والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي، يؤكد أن زمن استفراد "تل أبيب" بالقدس والأقصى والضفة ولّى.

  • زكي للميادين: الرعب دب في
    أبو أحمد فؤاد: ما يجري في القدس يعبّر عن إرادة الشعب الفلسطيني المؤيدة للمقاومة.

قال عضو اللجنة المركزية في حركة فتح عباس زكي للميادين، الإثنين، إن "القدس توحّد الشعب الفلسطيني".

وأضاف زكي أن الرعب دبَّ في "تل أبيب نتيجة البطولات الخارقة للشعب الفلسطيني في القدس المحتلة"، موضحاً أن حالة الرعب التي دبَّت في الكنيست والمستوطنات تؤكد أن "إسرائيل نمر من كرتون".

وشدد زكي على أنه يجب على العالم معاقبة "إسرائيل" عبر محاصرتها ومقاطعتها نتيجة مخالفتها كل القوانين الدولية، معتبراً أن "الخيار المفضَّل لدى نتنياهو هو البقاء في الحكم، وربما يسعى لفتح حروب لتصدير أزماته".

ورأى زكي أن "نتنياهو لجأ عبر التطبيع إلى دمى تابعة له كالإمارات"، مشيراً إلى أن "ملفات المنطقة ليست أولوية لدى واشنطن التي تريد أن تتفرَّغ للصين".

من جهته، أشار نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد إلى أن "هناك إمكاناً لتوحيد جهود الميدان وإن اختلفنا سياسياً".

وأضاف أبو أحمد فؤاد للميادين أن "عملية إطلاق الصواريخ من غزة جاءت لتعزّز صمود شعبنا في القدس المحتلة"، معتقداً أن "الأمور ذاهبة نحو مزيد من الإسناد من قطاع غزة للقدس".

وبحسب أبي أحمد فؤاد، فإن ما يجري في القدس يعبّر عن إرادة الشعب الفلسطيني المؤيدة للمقاومة، موضحاً أن الفلسطينيين يقولون لنا بكل وضوح "ألغوا اتفاقات أوسلو واتجهوا نحو المقاومة".

وكشف أبو أحمد فؤاد أن "هناك صراعات داخلية عميقة داخل المجتمع الاسرائيلي، ولا تتعلق بالحكومة فقط"، قائلاً إن "هذه الانتفاضة يجب أن توصلنا إلى نتائج أفضل من الفترة السابقة"، مؤكداً أنها العامل الرئيس في ترتيب بيتنا الفلسطيني.

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي، أكد، من جهته، للميادين أن زمن استفراد "تل أبيب بالقدس والأقصى والضفة ولّى".

وتساءل الهندي: "ما قيمة التطبيع واعتراف ترامب بالقدس عاصمةً للاحتلال إذا انتفض أهل القدس؟"، مضيفاً: "نريد أن تتحول هذه الهبّة إلى انتفاضة متصاعدة ضد الاحتلال".

كما أشار الهندي إلى أن "هذه فرصة للسلطة ولحركة فتح لنحوّل الهبّة إلى انتفاضة ضد الاحتلال"، معتبراً أن "تل أبيب خسرت في معركة الصورة في جميع المستويات بفعل ممارساتها الإجرامية".

وأكد الهندي أن نتنياهو "يريد أن يخلق وضعاً أمنياً في القدس والضفة وغزة لعرقلة خصومه في تشكيل الحكومة"، لافتاً إلى أنه يجب أن "نبني شراكة في الميدان لقيام انتفاضة حقيقية ضد الاحتلال".

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري للميادين، إن "الاحتلال أراد تغيير هوية مدينة القدس عبر محاولات التسلل والاستيلاء على المنازل"، مؤكداً أن "المقاومة وجَّهت إنذاراً إلى العدو مفاده أن القدس والمقدَّسات خطّ أحمر".

يأتي ذلك في وقت تواصل المقاومة الفلسطينية في غزة إطلاق رشقات من الصواريخ في اتجاه مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على الاعتداءات الإسرائيلية على القدس المحتلة.