واشنطن وعمّان ينقاشان الجهود المشتركة للتهدئة في القدس

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يبحث مع نظيره الأردني أيمن الصفدي ضرورة خفض التصعيد في القدس المحتلة.

  • وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيره الأردني أيمن الصفدي
    وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن ونظيره الأردني أيمن الصفدي

ندد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بـ"الهجمات الصاروخية التي تستهدف "إسرائيل"، وأعرب عن قلقه من المواجهات في القدس"، وفق بيان للبيت الأبيض.

يأتي ذلك عقب لقائه نظيره الأردني أيمن الصفدي حيث اتفق الطرفان على "ضرورة خفض التصعيد، وأهمية الحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الأماكن المقدسة في القدس ودور الأردن هناك"، بحسب البيان.

كما جدد بلينكن "دعم الولايات المتحدة لحل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، كذلك، جدد التأكيد على "أهمية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في دفع الأهداف المشتركة للسلام والاستقرار في المنطقة".

كذلك، التقى مستشار الأمن القومي جيك سوليفان وزير الخارجية الأردني في إطار المشاورات الثنائية بين البلدين حول مجموعة من القضايا الإقليمية.

وبحث الطرفان مخاوفهما بشأن المواجهات الأخيرة في القدس المحتلة، وناقشا الجهود المشتركة لتهدئة التوترات، وأشاد سوليفان بـ"الدور الخاص الذي يلعبه الأردن في الإشراف على الأماكن المقدسة في القدس، وفق البيت الأبيض.