آلاف الأتراك خارج القنصلية الإسرائيلية: تسقط "إسرائيل"

على الرغم من إجراءت الإقفال العام في تركيا، تجمع الآلاف خارج القنصلية الإسرائيلية في إسطنبول للاحتجاج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

  • تركيا تحتج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين
    تركيا تحتج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

تجمع الآلاف خارج القنصلية الإسرائيلية في اسطنبول للاحتجاج على الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

وعلى الرغم من إجراءت الإقفال العام في البلاد بسبب كورونا حمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية هاتفين لغزة ومرددين "تسقط إسرائيل وتسقط أميركا" كما نظمت تظاهرة داعمة للقدس في مدينة ديار بكر جنوب شرقي البلاد.

هذا وأجرى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان محادثة هاتفية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وبحسب الرئاسة التركية فقد جرت مناقشة الهجمات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والفلسطينيين حيث دان إردوغان الهجمات الإسرائيلية ووصفها بأنها "إرهابية".

وبحسب بيان حركة حماس أكّد هنية أن المعركة ليست معركة المقدسيين وحدهمْ بل هي معركة كلِ فِلسطين وكلِ الأمةِ الإسلامية. 

بدوره، دان البرلمان التركي بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى، ودعا العالم بأسره للتحرك بفاعلية لمواجهته.

جاء ذلك في بيان مشترك، يوم أمس الإثنين، حمل توقيع كافة الأحزاب الممثلة في البرلمان التركي، بشأن الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى.

وجاء في البيان: "بصفتنا مجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان) ندين بشدة هذا الظلم وعدم احترام القانون (الدولي)".

وأضاف: "ندعو العالم بأسره للتحرك سريعا وبشكل فعال لمواجهة الممارسات الإسرائيلية التي تنتهك القانون الدولي وفي مقدمتها قرارات مجلس الأمن بشأن القدس.