ترامب: ضعف بايدن وعدم دعمه لـ"إسرائيل" يؤدي إلى هجمات جديدة على حلفائنا

الرئيس الأميركية السابق يعلق على الأحداث في فلسطين المحتلة ويقول إن "تحت حكم بايدن، أصبح العالم أكثر عنفاً واضطراباً".

  • الرئيس الأميركية السابق دونالد ترامب
    الرئيس الأميركية السابق دونالد ترامب

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في بيان بشأن الاعتداءات الإسرائيلية على غزة والداخل المحتل وردّ المقاومة الفلسطينية، إنه "تحت حكم بايدن، أصبح العالم أكثر عنفاً واضطراباً لأن ضعف بايدن وعدم دعمه لـ"إسرائيل" يؤدي إلى هجمات جديدة على حلفائنا".

وفي وقت سابق، اليوم الثلاثاء، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، "ما زلنا نريد حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني"، منددةً "بالهجمات الصاروخية المستمرة لحركة حماس على القدس".

وأضافت ساكي أن الرئيس جو بايدن "تلقّى للتوّ إحاطة أُخرى من مستشار الأمن القومي جيك سوليفان بشأن التطورات في الشرق الأوسط"، مشددةً على أن "التهدئة هي محور تركيز الرئيس". 

وكان أبو عبيدة، الناطق باسم "كتائب القسام" قد أكد أنه "إذا تمادى العدو في قصف الأبراج المدنية فإن تل أبيب ستكون على موعدٍ مع ضربةٍ صاروخيةٍ قاسية تفوق ما حدث في عسقلان".

كما قالت "كتائب القسام"، في رسالة مصوّرة للاحتلال "عسقلان.. أسدود.. ثم ماذا بعد؟ تل أبيب"، وأضافت "موعدكم مع صواريخ المقاومة في سماء تل أبيب في تاسعة البهاء والمقاومة (الساعة التاسعة مساء)".