"الغرفة المشتركة للمقاومة": مستمرون في معركتنا.. والاحتلال فشل بالتقدير

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تعلن استمرار معركة "سيف القدس" مع الاحتلال، وتؤكد فشل قيادة العدو بالتجهز لمثل هذه المعركة.

  • "الغرفة المشتركة": المقاومة وجّهت اليوم أكبر ضربة صاروخية في تاريخ الصراع

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أن معركة "سيف القدس" مستمرة "دفاعاً عن شعبنا ومقدساتنا"، مشيرةً إلى أنه وفي اليوم الثاني من معركة "سيف القدس" قصفت المقاومة العدو "بأكثر من 300 قذيفة وصاروخ".

وتابعت الغرفة المشتركة: "المقاومة وجّهت اليوم أكبر ضربة صاروخية في تاريخ الصراع خاصة لمواقع العدو في تل أبيب"، فيما قيادة الاحتلال "فشلت في توقع استعداد المقاومة ومستوى جهوزيتها للدفاع عن شعبنا ومقدساته".

وكانت "كتائب القسام" وجّهت ضربةً صاروخية هي الأكبر إلى "تل أبيب" وضواحيها بـ130 صاروخاً، مساء الثلاثاء، رداً على استهداف العدو للأبراج المدنية، فيما استهدفت إحدى الرشقات مطار "بن غوريون" بشكل مباشر.

وفي هذا السياق، أكد الناطق العسكري باسم "كتائب المجاهدين" أن الكتائب والمقاومة الفلسطينية "ما زالت مستمرة لنصنع النصر بإذن الله تعالى".

وقال متوجهاً بالخطاب للاحتلال الإسرائيلي إن المقاومة الفلسطينية "ما زال في جعبتها الكثير والكثير من المفاجآت التي لن تتوقعها، وكلما ازددت في الاعتداء على أهلنا في القدس وغزة سيكون القادم أكبر وأشد".

كما وتوجه بالتحية للفلسطينيين في الداخل المحتل، وطالبهم "بالمزيد من التصعيد مع العدو الصهيوني، فإن دوركم له أهمية كبيرة في هذه المرحلة". 

ويشارك مئات الفلسطينيين في الداخل المحتل بالاحتجاجات والمواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، إلى حدّ تصريح رئيس بلدية اللد المحتلة يائير رافيفو بـ"فقدان السيطرة كلياً على المدينة".

وأعلن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن "حالة طوارئ خاصة" في مدينة اللد بالداخل الفلسطيني المحتل، وذلك بعد أن شهدت المدينة مواجهات بين الفلسطينيين والاحتلال.