بالفيديو: "القسام" تكشف مُسيّرات "شهاب" الجديدة في معركة "سيف القدس"

في ردٍّ جديد على العدو الإسرائيلي بعد اغتياله ثلةً من قادتها ومهندسيها، "كتائب القسام" تكشف استخدام طائرات مُسيّرة جديدة في معركة "سيف القدس"، متوعِّدةً إيّاه بالمزيد ما استمر في عدوانه على الفلسطينيين.

  • "كتائب القسام" تدخل مسيرات "شهاب" الجديدة في معركة "سيف القدس"

كشفت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في بيان لها اليوم الخميس، أنها أدخلت سلاحاً جديداً إلى الخدمة في معركة "سيف القدس"، إذ استهدفت بعددٍ من "الطائرات المسيّرة الانتحارية"، من طراز "شهاب"، المحلية الصنع، منصةَ الغاز في عرض البحر قبالة ساحل شماليّ غزة، ظهر أمس الأربعاء، وقصفت "حشوداً عسكرية على تخوم قطاع غزة ظهر اليوم الخميس".

وجاء في البيان أن هذا الأمر جاء "رداً على العدوان الصهيوني المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، واغتيال ثلةٍ من قادة "القسام" ومهندسيها"، متوعدةً "العدو بالمزيد ما استمرّ في عدوانه".

  • "كتائب القسام" تدخل مسيرات "شهاب" الجديدة في معركة "سيف القدس"

وكان الناطق العسكري باسم "كتائب القسام"، أبو عبيدة، قال اليوم في رسالة متلفزة "احشِدوا ما شئتم"، فإن "كل ثمنٍ ندفعه وسندفعه هو فداء للأقصى والقدس، ولا معنى لوجودنا إن لم ننتصر لهما"، مضيفاً أن "هذه المعركة تقول إن غزة والضفة والقدس وفلسطين المحتلة عام 48 مصيرٌ واحد ومقاومة واحدة".

وأكد أبو عبيدة أن "قرار قصف تل أبيب وديمونا وأسدود وما بعدها أسهل علينا من شربة الماء إنِ استبيح أقصانا".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن أبو عبيدة أنه "بأمر من قائد هيئة أركان "القسام" أبي خالد، محمد الضيف، ينطلق الآن تجاه مطار رامون جنوبي فلسطين، وعلى بعد نحو 220 كم من غزة، صاروخ "عياش 250" بمدى أكبر من 250 كم، وبقوة تدميرية هي الأكبر، نصرةً للأقصى، وجزءاً من ردِّنا على اغتيال قادتنا ومهندسينا الأبطال، من خلال جزءٍ من إنجازاتهم وتطويرهم".