نتنياهو: نخوض معركة على جبهتين.. وسنواصل أعمالنا العسكرية

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يؤكد "مواصلة العملية العسكرية" ضد الفصائل الفلسطينية، ويشير إلى أن حكومته تواجه معركة في الداخل الفلسطيني المحتل.

  • نتنياهو: نخوض معركة على جبهتين.. وسنواصل أعمالنا العسكرية بقوة
    رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، إن قوات "الجيش الإسرائيلي ستجبي ثمناً باهظاً للغاية من حماس ومن باقي التنظيمات الإرهابية" وفق تعبيره، مضيفاً أنه "سيفعل ذلك بقوة كبيرة".

وتابع نتنياهو: "الكلمة الأخيرة لم تقل بعد، وهذه العملية ستستمر وفق الحاجة بغية استعادة الهدوء والأمان في إسرائيل".

وأكد نتنياهو أن "إسرائيل" تخوض "معركة على جبهتين"؛ في قطاع غزة والداخل الفلسطيني المحتل، مبدياً دعمه "لأفراد الشرطة وجنود حرس الحدود وأفراد الأجهزة الأمنية الأخرى بشكل كامل، في سبيل استعادة القانون والنظام العام في المدن".

كما ودعا "الإسرائيليين إلى عدم أخذ القانون باليد"، مهدداً أولئك الذين يفعلون ذلك بالعقاب "بشدة"، ومشيراً إلى أن حكومته ستعمل "ضد الأعداء في الخارج وضد أولئك الذين يخالفون القانون في الداخل".

ووصف الرئيس المكلف تأليف الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد، في وقت سابق من هذا المساء، ما يحدث في شوارع الداخل الفلسطيني المحتل بأنه "تهديد وجودي لإسرائيل".

كما وجرى تعزيز قوات الشرطة والجيش والأجهزة الأمنية الإسرائيلية الأخرى في المدن الفلسطينية المحتلة التي تشهد مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين، كما وجرى تمديد حالة الطوارئ التي سبق وأعلنها وزير الأمن بيني غانتس. 

ويأتي تصريح نتنياهو بالتزامن مع شنّ طائرات الاحتلال غارات عنيفة على مناطق متفرقة من قطاع غزة، وإعلان الناطق باسم جيش الاحتلال "مهاجمة القوات الجوية والبرية القطاع". 

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية أبدت استعدادها لمواجهة القوات البرية الإسرائيلية وتكبيدها الخسائر و"تلقين العدو دروساً قاسية".