تزامناً مع "النكبة".. دول عربية وغربية تنتفض دعماً لفلسطين ضد العدوان

الأحداث التي تشهدها فلسطين المحتلة خلال الفترة الماضية تثير التضامن والتفاعل من قبل شعوب البلدان العربية والأجنبية، حيث تستمر التظاهرات التضامنية مع القضية الفلسطينية.

  • وقفات تضامنية في العديد من الدول دعماً لفلسطين
    وقفات تضامنية في العديد من الدول دعماً لفلسطين

تستمر التظاهرات التضامنية مع فلسطين في العديد من الدول العربية والأجنبية، رفضاً للاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب في فلسطين. يأتي ذلك بالتزامن مع ذكرى النكبة الموافقة اليوم 15/5/2021.

تحالف الفتح في العراق، اليوم السبت، حدد موعد الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة التحرير وسط بغداد، وفق ما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

وذكر التحالف في بيان أنه "كان من المقرر أن تكون لنا وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني يوم الأحد المقبل"، مبيناً أنه "ومن أجل وحدة موقف الشعب العراقي التضامني مع الشعب الفلسطيني تقرر أن تكون الوقفة موحدة في ساحة التحرير وفي جميع المحافظات الساعة الرابعة عصراً من اليوم السبت، تزامناً مع دعوة السيد مقتدى الصدر".

وأهاب التحالف، بأبناء الشعب العراقي كافةً المشاركة الجادة في هذه الوقفة التضامنية، مؤكداً على المشاركين عدم رفع أي علم غير علمي العراق وفلسطين.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا إلى تظاهرة مليونية اليوم تضامناً مع الشعب الفلسطيني. وقال "نشيد ببطولة الشعب الأردني واللبناني باقتحام الحدود مع فلسطين المحتلة".

بدوره دعا الحزب الإسلامي العراقي تنظيماته للمشاركة الفاعلة في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة التحرير نصرة لغزة والمسجد الأقصى.

وذكرت الأمانة العامة للحزب "في الوقت الذي يستمر فيه العدوان الصهيوني الوحشي على الأشقاء المرابطين في فلسطين العزيزة، والتزاماً بمواقفنا المبدئية في نصرة قضايا العرب والمسلمين، ومساندة للأحزاب والفعاليات السياسية العراقية، ندعو تنظيماتنا في بغداد والمحافظات كافة، للمشاركة الفاعلة في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني، والتي ستقام في ساحة التحرير عصر اليوم".

وخرجت تظاهرات في الأردن يوم أمس هي الأكبر وفق الإعلام المحلي عند الحدود مع فلسطين المحتلة تضامناً مع القدس وغزة. وتمكن المتظاهرون الأردنيون من قطع السياج الفاصل بين الأردن وفلسطين ونجحوا في الدخول إلى الأراضي الفلسطينية.

وفي لبنان، استُشهد شابّ الجمعة، متأثراً بجروحه بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، أثناء تظاهرة شهدتها الحدود اللبنانية الفلسطينية، حيث احتشد عشرات المتظاهرين بالقرب من السياج الفاصل.

وانطلقت، اليوم السبت، فعاليات تضامنية مع غزة والقدس في الجزائر. وطالب سفير فلسطين لدى الجزائر "العرب بالتراجع عن الهرولة نحو التطبيع".

أما في برلين، فقد نظم المئات من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية في ألمانيا، بمشاركة المتضامنين الألمان، مسيرة حاشدة وسط العاصمة برلين دعماً للقضية الفلسطينية، وللتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على القدس والمقدسات، والعدوان على قطاع غزة.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات التي خطت عليها الشعارات الغاضبة المنددة بالمجازر الإسرائيلية التي أدت إلى عشرات الشهداء غي غزة.

كما طالب المشاركون في المسيرة الحاشدة حكومة ألمانيا بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لوقف عدوانها "السافر" على القطاع، وإلزامها بتطبيق كافة المواثيق الدولية التي تجبرها على عدم التدخل بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، ووقف التوسع الاستيطاني في كافة الأراضي الفلسطيني من الضفة الغربية والقدس الشرقية.

هذا واستجاب أبناء الجالية العربية والإسلامية ومجموعة من المواطنين الأستراليين دعوة  "مجموعة العمل الفلسطيني الاسترالية " لتظاهرة ضخمة في وسط مدينة سيدني الأسترالية شارك فيها الآلاف من المواطنيين والسياسيين الأستراليين ومن كافة الجنسيات والقوميات.

وجابت التظاهرة شوارع مدينة سيدني بعد الاستماع إلى كلمات ألقاها عدد من الناشطين والسياسيين الاستراليين.
وكانت الهتافات تعلو ضد العدوان الصهيوني على مدينة القدس وقطاع غزة وتدعو إلى زوال الاحتلال.

وأقيمت تظاهرات مماثلة في مدينة ملبورن وبريزبن وأداليد وبيرث.

وفي وقت سابق، خرجت تظاهرات ومسيرات شعبية في أوروبا وأميركا والكويت والبحرين ولبنان وتونس، وعمت مختلف أنحاء العالم، تنديداً بالممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

  • وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في تشيلي
    وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في تشيلي

وشهدت ساحة "إيطاليا" في العاصمة التشيلية سانتياغو وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، رفع خلالها المشاركون لافتات منددة بالاعتداءات الصهيونية على الفلسطينيين.

وفي بريطانيا، انطلقت مسيرة شعبية نحو السفارة الإسرائيلية، شارك فيها بريطانيون مؤيّدون للقضية الفلسطينية وأبناء الجاليات العربية والفلسطينية، للمطالبة بوقف العدوان على الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والقدس وفلسطين الـ48.

وأفاد مراسل الميادين في جنيف بانطلاق تظاهرات منددة باعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين.