إردوغان لـ"البابا": العدوان الإسرائيلي لا يستهدف الفلسطينيين فقط، بل العالم أجمع

إردوغان للبابا فرنسيس الأول: المستهدَف من العدوان الإسرائيلي ليس الفلسطينيين فقط، بل كلّ المسلمين والمسيحيين والبشرية جمعاء أيضاً.

  • إردوغان يشجع البابا فرنسيس على التوجه لـ
    إردوغان يشجع البابا فرنسيس الأول على التوجه إلى "العالم المسيحي" بشأن فلسطين (أرشيف)

بحث الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، خلال اتصال هاتفي ببابا الفاتيكان فرنسيس الأول، في العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 8 أيام على قطاع غزة، وذلك في إطار الجهود الدبلوماسية التي يقوم بها للضغط في اتجاه وقف العدوان الإسرائيلي ومجازره بحق الشعب الفلسطيني.

وشدَّد الرئيس التركي على ضرورة وقوف البشرية جمعاء صفاً واحداً ضد "إسرائيل"، التي لا ترى بأساً في الاعتداء على المقدسات.

وبيّن إردوغان أن المستهدَف من العدوان الإسرائيلي ليس الفلسطينيين فقط، بل جميع المسلمين والمسيحيين والبشرية جمعاء أيضاً.

وأضاف: "قمنا بحملة دبلوماسية مكثَّفة في كل المحافل، وعلى رأسها الأمم المتحدة، إلاّ أن مجلس الأمن الدولي فشل في إظهار الحس بالمسؤولية".

وأشار إلى أن الرسالة وردود الأفعال التي يواصل البابا توجيهها، تحمل أهمية كبيرة من حيث دفع "العالم المسيحي" والمجتمع الدولي إلى التحرك.

وكان البابا فرنسيس الأول دعا أمس إلى "إيقاف القتال في الأراضي الفلسطينية"، وقال إن "مقتل الأبرياء في الأيام الأخيرة، بمن فيهم الأطفال، أمر غير مقبول".

أمّا إردوغان، فيواصل من جهته اتصالاته التي بدأها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وشملت عدداً من رؤساء الدول ورؤساء الحكومات في العالم بشأن فلسطين.

وقبل 3 أيام، أطلق الرئيس التركي جملة من المواقف الحادة اللهجة ضد "إسرائيل"، قال فيها "علينا التصدي للإهانات المتكررة من جانب "دولة إسرائيل" الإرهابية، والتي تجاوزت كل الحدود".