روحاني: المنتظر من العراق تفعيل دور الجامعة العربية بشأن فلسطين

الرئيس الإيراني حسن روحاني يرحب بدور بغداد الإيجابي في التوسط لحل الخلافات بين دول المنطقة، ويؤكد دعم إيران للعراق كدولة مهمة في جامعة الدول العربية.

  • روحاني للكاظمي: المنتظر من العراق أن يساهم في تفعيل دور الجامعة العربية حول قضية فلسطين.
    روحاني للكاظمي: المنتظر من العراق أن يساهم في تفعيل دور الجامعة العربية بشأن قضية فلسطين.

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في اتصال هاتفي برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الاثنين، أن "تنظيم داعش الإرهابي ما زال يشكل تهديداً أمنياً كبيراً في المنطقة، والتعاون بين البلدين ضروري لمواجهة هذه المجموعة الإرهابية".

وأعرب روحاني عن أسفه للهجمات الأخيرة على المقارّ الدبلوماسية الإيرانية في العراق من جانب بعض الأفراد والجماعات، وشدد على ضرورة أن تتخذ الحكومة الرد الحاسم والسريع على هذه الاعتداءات.

وأضاف الرئيس الإيراني أن الولايات المتحدة "تمارس لعبة مزدوجة في تعاملها مع الارهاب"، واصفاً الوجود الأميركي عند الحدود العراقية السورية بـ"الغامض"، مؤكداً أن الدور الأميركي "هو دور تخريبي دائماً، وبالتالي فإن الوجود الأميركي في العراق، لا يساعد على إحلال الأمن والاستقرار في هذا البلد".

كما رحب روحاني بمواقف العراق تجاه فلسطين، وإدانته الجرائم الإسرائيلية الأخيرة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة، مضيفاً أن "المنتظر من العراق أن يساهم في تفعيل دور الجامعة العربية بشأن قضية فلسطين".

من جهته، أدان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بشدة، الجرائم الإسرائيلية الأخيرة في فلسطين المحتلة والمجازر المرتكَبة بحق أهالي غزة، مؤكداً ضرورة المواجهة الجادة والحاسمة لهذه الجرائم. وقال إنه "سيتم اتخاذ الموقف الحازم والقوي في هذا المجال، خلال المشاورات مع قادة الدول الإسلامية والجامعة العربية".

كما شدد الكاظمي على "ضرورة المواجهة الجادة مع الأعمال الإرهابية لعصابة داعش في المنطقة"، معرباً عن تقديره "تعاون الجمهورية الإسلامية مع العراق في هذا المجال".

وأعرب الكاظمي عن أسفه للاعتداءات الأخيرة من جانب "بعض الأفراد غير المنضبطين" على المقارّ الدبلوماسية الإيرانية في العراق، مؤكداً اعتذاره بشأنها، وقال إن "هذا الموضوع تحت المتابعة، وسيتم اتخاذ الإجراءات ضد مدبّري هذه الاعتداءات".