"لن نسمح بنكبتين"... وقفة تضامنية مع فلسطين في الكويت

وزارة الداخلية الكويتية تعود وتسحب قواتها وتسمح للمواطنين بالوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني في ساحة الإدارة، بعد محاولاتها إغلاق الساحة ومنع الوقفة، والخارجية تستدعي السفير التشيكي احتجاجاً على نشره صورة مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي.

  • الداخلية الكويتية تعود وتسمح بالتظاهرة التضامنية مع فلسطين
    الداخلية الكويتية تعود وتسمح بالتظاهرة التضامنية مع فلسطين

أغلقت وزارة الداخلية الكويتية ساحة الإرادة قبيل الاعتصام التضامني مع فلسطين المزمع إقامته في ساحة الإرادة، تحت شعار "لن نسمح بنكبتين"، قبل أن تعود وتسحب قواتها وتسمح للمواطنين بالوقفة التضامنية.

بدوره، أكد وزير الداخلية ثامر العلي أن "موقف الكويت واضح في دعم الشعب الفلسطيني".

وقال أحد المشاركين في التظاهرة أنه "يجب إقرار جميع التشريعات التي تجرم كافة أشكال التطبيع، ولنعلم أنهم راهنوا على النسيان، راهنوا على الإحباط واليأس، لكن هذا الشعب مبادؤه تزداد صلابة يوماً بعد يوم، ومن الناحية التشريعية، وللأمانة موقف الكويت الشعبي والرسمي هو موقف مشرف"

مجلس الأمة الكويتي يحضر قانون مناهضة التطبيع مع الاحتلال

أعلن رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، اليوم الاثنين، عن عقد جلسة خاصة للمجلس الأسبوع القادم لمناقشة الاعتداءات الصهيونية على القدس والأقصى وقطاع غزة.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية، أشار الغانم إلى قانون "حظر ومناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني" ليتم إقراره في الجلسة.

وأضاف أن المجلس سيناقش أيضاً كل ما يمكن القيام به لدعم الأشقاء الفلسطينيين، لافتاً إلى موافقة رئيس مجلس الوزراء صباح خالد الحمد الصباح على حضور الجلسة، إضافة إلى تأكيده على موقف الكويت الرسمي الداعم لهذه القضية.

الخارجية الكويتية تستدعي السفير التشيكي 

وفي سياق متصل، أثار قيام السفير التشيكي في الكويت بإظهار دعمه للإحتلال الإسرائيلي، من خلال وضعه ملصق “I Stand with Israel” على الصورة الشخصية لحسابه في إنستغرام، حملة استياء واسعة في الكويت.

الخارجية الكويتية استدعت السفير التشيكي احتجاجاً على نشره على صفحته صورة مؤيدة للاحتلال الإسرائيلي.

وبرزت دعوة برلمانية وشعبية على تويتر لطرد السفير التشيكي في الكويت حيث تصدر وسم "اطردوا السفير التشيكي"، رغم قيامه بحذف الصورة.

يذكر أنه منذ اليوم الأول للعدوان الإسرائيلي على غزة خرجت تظاهرات شعبية حاشدة في ساحة الإرادة بالكويت، تضامناً مع الشعب الفلسطيني الذي يعاني من التهجير والاعتداءات من قبل الاحتلال الإسرائيلي.