أبو مجاهد: ندعو إلى إشعال الأرض براكينَ غضب تحت أقدام المحتلين الغزاة

مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم "أبو مجاهد" يقول إن "المقاومة مستمرة، وضرباتنا الموجَّهة للعدو الصهيوني متواصلة".

  • تصريح صحفي لمدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين
    مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم "أبو مجاهد"

أكّد مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم، "أبو مجاهد"، في تصريحٍ صحافي اليوم الثلاثاء، أن "المقاومة الفلسطينية مستمرة، وأن الضربات الموجَّهة إلى العدو الصهيوني متواصلة، في كل بقعة من الأراضي الفلسطينية".

وأضاف "أبو مجاهد" أن "الخسائر الكبيرة في صفوف عصابات العدو الصهيوني، بين قتلى وجرحى، جرّاء القصف والضربات الموجعة التي توجِّهها المقاومة إلى العدو الصهيونيّ، تؤكد أن المقاومة ما زالت بخير، وهي التي تحدّد إيقاع المواجهة على نحو يحقق الأهداف المرجوة من معركة "سيف القدس"".

وأشاد البريم بجماهير الشعب الفلسطيني "المنتفض والثائر، والذي لبّى الدعوة إلى الإضراب الشامل، على امتداد فلسطين، من البحر الى النهر".

وجاء في تصريحه: "نبارك عمليات إطلاق النار المباركة، التي تستهدف الجنود الصهاينة المجرمين وقطعان مستوطنيه، في كل محاور الاشتباك في الضفة الغربية. وندعو إلى إشعال الأرض براكينَ غضب تحت أقدام المحتلين الغزاة انتصاراً للقدس والأقصى ولأطفال غزة الأطهار".

ودعا "أبو مجاهد" السلطة والأجهزة الامنية إلى أن "تكون سنداً وداعماً للشباب الثائر في الضفة، والانخراط الفوري في معركة "سيف القدس"، والتصدّي لعدوان الصهاينة المجرمين، انتصاراً للدم المسفوك في غزة، وإذاقة العدوّ الصهيوني الموتَ في كل زقاق وشارع في ضفتنا الأبية".

وختم البريم: "هذا العدو المجرم وقادته الإرهابيون لا يفهمون إلاّ لغة القوة والمقاومة والصمود والتمسُّك بالثوابت، والإصرار على مواصلة القتال حتى تحقيق النصر، وكَنس الاحتلال من كامل أرضنا ومقدساتنا".