شهداء وسلسلة اعتقالات في الضفة الغربية

مسيرات غاضبة في وسط المدن الفلسطينية تنديداً للعدواني الإسرائيلي.

  • المظاهرات في الداخل المحتل
    المظاهرات في الداخل المحتل

خرج آلاف الفلسطينيين اليوم الأربعاء، في مسيرات غاضبة في وسط المدن الفلسطينية أكثرها حشداً في رام الله. هتفوا للقدس والوحدة الوطنية وأكدوا أن مسيرات الغضب هي تعبيرٌ عن قوة فلسطين التي حاولتْ "إسرائيل" مراراً كسرها.

بالتوازي، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، المدخل الرئيسي لبلدة سلواد شمال رام الله، بالمكعّبات الأسمنتية فيما قامت بحملة اعتقالات واسعة في مناطق الضفة الغربية.

الضفة، كانت أمس الثلاثاء مسرحاً لتظاهرات ارتقى خلالها 4 شهداء بنيران الاحتلال.

وأصيب ليل أمس، أحد المواطنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب قرية جبع شمال شرق القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال تتواجد وبشكل مكثف في محيط المكان.

و اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، 3 مواطنين من محافظة نابلس.

وذكرت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال اعتقلت عودة صبيح حمايل البالغ 36 عاماً من بيتا، وبشير زيادة من مادما، وعمرو عماد زياد ريحان، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

وعمّ الإضراب الشامل يوم أمس الثلاثاء، المحافظات الفلسطينية، وفلسطين الـ48 رداً على العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

وكانت القوات الاحتلال الإسرائيلي قد أطلقت يوم أمس، النار على مواطن فلسطيني، بالقرب من سوق الخضار القديم في البلدة القديمة من مدينة الخليل.