وفاة قائد الجيش النيجيري بعد تحطم طائرة عسكرية كانت تقله

تحطم طائرة عسكرية نيجيرية يودي بحياة قائد الجيش النجيري إبراهيم أتاهيرو، تزامناً مع معلومات عن احتمال وفاة زعيم جماعة "بوكو حرام" النيجيرية المتمردة، أبو بكر شكوي.

  • مقتل قائد جيش نيجيريا الجنرال إبراهيم أتاهيرو جراء تحطم طائرة عسكرية
    مقتل قائد جيش نيجيريا الجنرال إبراهيم أتاهيرو جراء تحطم طائرة عسكرية

توفي قائد جيش نيجيريا الجنرال إبراهيم أتاهيرو، مع عشرة ضباط، أمس الجمعة، في تحطم طائرة عسكرية كانت تقلهم بالقرب من مطار كادونا في شمال البلاد.

وتزامن مصرع أتاهيرو مع معلومات عن احتمال وفاة زعيم جماعة "بوكو حرام" النيجيرية المتمردة، أبو بكر شكوي، بعد إصابته بجروح خطرة، مساء الأربعاء، في اشتباكات مع مقاتلين من فصيل منافس موالٍ لتنظيم "داعش".

وكان أتاهيرو (54 عاماً) عُيّن على رأس الجيش في كانون الثاني/ يناير الماضي، بقرار من الرئيس النيجيري محمد بخاري، الذي كان يواجه انتقادات، بعد أشهر من تدهور الوضع الأمني في البلاد التي تشهد حركة تمرد مستمرة منذ أكثر من عقد.

وبغياب الرئيس بخاري، ووري أتاهيرو الثرى في أبوجا، اليوم السبت، ما أثار انتقادات شعبية واسعة.

من جهته عبّر بخاري في بيانٍ له، أمس الجمعة، عن "حزنه العميق" بعد حادث تحطّم الطائرة العسكرية "الذي أودى بحياة قائد الجيش، الجنرال إبراهيم اتاهيرو، وضباط آخرين في الجيش".

وتابع: "إنّها ضربة قاتلة تلقّيناها في وقتٍ توشك فيه قواتنا المسلّحة على القضاء على التحدّيات الأمنية التي تواجهها البلاد".

كما أفاد الجيش النجيري في بيانٍ له أن "تحطم الطائرة، وقع بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار كادونا، بسبب سوء الأحوال الجوية، وأسفر أيضاً عن مقتل عشرة ضباط آخرين"، مؤكّداً أنّه فتح تحقيقاً لجلاء ملابسات الحادث.