البرلمان الأيرلندي: المستوطنات الإسرائيلية هي "ضمّ بحكم الأمر الواقع"

في أقوى عبارةٍ من نوعها تقدِّمها دولة من دول الاتحاد الأوروبي بشأن القضية الفلسطينية، البرلمان الأيرلندي يُقرّ وصف المستوطنات "الإسرائيلية" في الضفة الغربية بأنها "ضمٌّ بحُكم الأمر الواقع".

  • إيرلندا
    كوفيني يصف القرار بأنّه"مؤشر واضح على عمق الشعور في كلّ أيرلندا".

أقرَّ البرلمان الأيرلندي، اليوم الجمعة، اقتراحاً يصف المستوطنات "الإسرائيلية" في الضفة الغربية بأنها "ضمٌّ بحُكم الأمر الواقع"، وذلك في أقوى عبارةٍ من نوعها تقدّمها دولة من دول الاتحاد الأوروبي بشأن القضية الفلسطينية.

وأدان الاقتراح التهجيرَ القسري الأخير والمستمر للفلسطينيين من الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وقال وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، إنّ "الاقتراح ينقل مخاوف أيرلندا من أنّ تصرفات إسرائيل تقوّض احتمالات حلّ الدولتين".

كما وصف كوفيني، في كلمة ألقاها أمام البرلمانيين، نتائجَ التصويت بأنّها "مؤشر واضح على عمق الشعور في كلّ أيرلندا".

ويعتزم  البرلمان الأيرلندي، هذا الأسبوع، التصويتَ على اقتراح بشأن "طرد" السفير الإسرائيلي لدى أيرلندا، على خلفية اتهام "إسرائيل" بارتكاب جرائم حرب، خلال العدوان على قطاع غزة، وفق ما ذكر موقع "I24 news"  الإسرائيلي.

يأتي ذلك بعد  أن صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، على بناء مئات الوحدات الاستيطانية جنوبي شرقي بيت لحم.

وقال مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم، حسن بريجية، إنّ "سلطات الاحتلال صادقت على إنشاء 560 وحدة استيطانية في مستوطنة متساد، المقامة في أراضي الفلسطينيين في قرى كيسان والرشايدة".