اليمن: استهداف قاعدة الملك خالد بطائرتين مسيرتين والإصابة دقيقة

القوات المسلحة اليمنية، تعلن عن تنفيذ عملية هجومية استهدفت قاعدة خالد الجوية بخميس مشيط السعودية بطائرتين مسيرتين.

  • عملية هجومية على قاعدة الملك خالد الجوية
    المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع

أعلنت القوات المسلحة اليمنية، اليوم السبت، عن تنفيذ عملية هجومية استهدفت قاعدة خالد الجوية بخميس مشيط السعودية بطائرتين مسيرتين. 

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، إنه تم تنفيذ "عملية هجومية لسلاح الجو المسير استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرتين قاصف 2k وكانت الإصابة دقيقة". 

واعتبر العميد سريع أن "هذا الاستهداف يأتي في إطار حقنا المشروع والطبيعي في الرد على العدوان وحصاره المتواصل على شعبنا العزيز". 

من جهته، قال محمد علي الحوثي لمراسل الميادين، إن العملية في خميس مشيط ليست سوى بداية لعمليات أوسع، مضيفاً أن عملية القوات المسلحة اليمنية في جيزان استهدفت مواقع مهمة للتحالف السعودي.

وكتب عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي في تغريدة، أنه "سبب فشل السلام في اليمن تمثيل دور الميسر من ذوات القرار بدول العدوان في الظاهر والرفض لأي نتيجة بلسان مرتزقتهم أمام أي حلول".

وأعلنت القوات المسلحة اليمنية تحرير أكثر من 40 موقعاً عسكرياً في محور جيزان السعودي والسيطرة عليها بالكامل في عملية هجومية واسعة شاركت فيها مختلف الوحدات القتالية. 

وأكد الإعلام الحربي اليمني أن قوات الجيش واللجان سيطرت على عشرات المواقع في محور جيزان وأن النوعية للعملية العسكرية التي نفذت في وقت سابق، أدت إلى دحر قوات الجيش السعودي ومرتزقة الجيش السوداني ومرتزقة العدوان المتمركزة فيها وتكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد، مشيراً إلى أن المشاهد النوعية ستنشر خلال الساعات المقبلة.

يأتي ذلك في وقت تتواصل فيه اعتداءات التحالف السعودي على المدنيين في اليمن، حيث استشهد 3 مدنيين من جراء قصف مدفعي لقوات التحالف السعودي، على منطقة الرقو الرقو بمديرية مُنَبِّه الحدودية مع جيزان السعودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن.

وشنت مقاتلات التحالف السعودي 8 غارات جوية على مديرية صرواح لإسناد قوات الرئيس هادي في التصدي لهجمات قوات حكومة صنعاء.