السنوار: المقاومة فرضت نفسها على العدوّ وستكون هناك صفقة للإفراج عن الأسرى

رئيس حركة "حماس" في غزّة يحيى السنوار يقول إنه سيكون هناك، في الأيام القادمة، حواراتٌ جادّة في القاهرة لتوحيد الموقف الفلسطيني.

  • رئيس حركة حماس يحيى السنوار خلال لقائه الوفد المصري في غزة (أ ف ب - أرشيف)
    رئيس حركة "حماس" في غزة يحيى السنوار خلال لقائه الوفد المصري في غزة (أ ف ب - أرشيف)

قال رئيس حركة "حماس" في غزّة، يحيى السنوار، إنّ المقاومة فرضت نفسها على العدوّ، وستكون هناك صفقة للإفراج عن الأسرى.

وتطرَّق السنوار إلى ملف تبادل الأسرى، وقال "واثقون بأننا قادرون على انتزاع حقوقنا، وسجّلوا عن لساني الرقم 1111، وستذكرون هذا الرقم جيداً".

ولفت السنوار إلى أنه "ستتم، خلال الأيام المقبلة، الدعوةُ إلى لقاءات فلسطينية عميقة وجادّة في القاهرة، من أجل ترتيب بيتنا الفلسطيني"، وبهدف "اجتماع المقاومة المسلّحة، وشرعية مؤسسات السلطة، والعمل السلمي في طريق التحرير والعودة".

وأضاف السنوار أنّ الأيام القادمة ستشهد حوارات جادة في القاهرة لتوحيد الموقف الفلسطيني.

وأشار رئيس حركة "حماس" في غزة إلى أنّ "ملف تبادل الأسرى شهد حراكاً خلال الفترة الماضية، لكنه توقّف بسبب ما يعيشه الاحتلال (عدم وجود حكومة مستقرة)"، وتابع قائلاً "نحن جاهزون لمفاوضات عاجلة".

كما أوضح أنه تمّت مع المصريين مناقشة "كلّ تفاصيل تثبيت وقف إطلاق النار، وكبح العدوان عن شعبنا"، مؤكداً أنّ "مقاومتنا بألف خير، ويدَها على الزناد لصدّ أي عدوان".

وفي وقت سابق اليوم، كشف نائب رئيس حركة "حماس" في غزة، خليل الحية، تفاصيل اللقاء الذي جمع قيادة "حماس" بممثل الرئيس المصري، رئيس جهاز المخابرات العامة عباس كامل، في غزة، موضحاً أن الجانبين ناقشا ملفات، أهمها ضرورة إلزام الاحتلال بوقف عدوانه على غزة والقدس المحتلة، بما فيها حيّ الشيخ جراح، وعلى جميع الأماكن في فلسطين المحتلة، ولجم المستوطنين.

وبشأن ملف تبادل الأسرى، أكّد الحيّة أنه "ملف مستقلّ عن كل الملفات، ولا نقبل ربطه بأيٍّ منها".

يُذكَر أنّ اللواء عباس كامل والوفد المصري المرافق له وصلا إلى غزة، ظهر اليوم، قادمَين عبر حاجز بيت حانون/إيرز.

واستقبل رئيس حركة "حماس" في غزة وقيادة الحركة في القطاع، الوفدَ المصري وسط حضور إعلامي واسع، وإجراءات أمنية مشدَّدة. ويزور كامل غزة للمرة الأولى منذ توليه منصبَه عام 2018.