صالح: ندعم إقامة علاقات متوازنة لتخفيف التوترات الإقليمية والدولية

الرئيس العراقي يؤكد ضرورة التنسيق لمواجهة تحديات الإرهاب والتطرف والتغير المناخي وتعزيز العلاقة مع المجتمع الدولي وتحقيق المصالح المشتركة.

  • صالح يتسلم أوراق إعتماد سفراء روسيا وتركيا والصومال والفلبين وأوزباكستان وأثيوبيا
    صالح يتسلم أوراق اعتماد سفراء روسيا وتركيا والصومال والفلبين وأوزباكستان وأثيوبيا

شدّد الرئيس العراقي برهم صالح، على أنّ "العراق ينطلق من مبدأ أساسي يقوم على ضرورة التكاتف الدولي في مواجهة التحديات العالمية المختلفة، ويدعم التنسيق الدولي والإقليمي لتخفيف حدة التوترات والأزمات، وتعزيز علاقاته مع المجتمع الدولي على أسس التعاون والتنسيق وتحقيق المصالح المشتركة للشعوب والبلدان".

ولفت صالح خلال تسلّمه أوراق اعتماد سفراء كل من تركيا علي رضا كوناي، والفيلبين جنيرسو كالونك، وجمهورية روسيا الإتحادية إيلبروس كونتراشيف، والصومال ليبان شيخ محمود، وأوزبكستان بهرامجان إعلايوف، وإثيوبيا حسن تاجو ليجاس، إلى أنّ "تحدّيات مواجهة الإرهاب والتطرف، والأزمات الصحية والتغير المناخي وحماية البيئة تمثل تحدّيات مشتركة ينبغي التعاون والتنسيق في شأنها".

وأكد صالح أنّ "البلد يتطلّع نحو البناء والإعمار عبر تعزيز فرص الاستثمار بمختلف المجالات، وتبادل الخبرات العلمية والثقافية"، متمنياً للسفراء الجدد بالنجاح في أداء مهامهم الجديدة.