سعيد: التونسيون أحرار وسيموتون أحراراً

الرئيس التونسي قيس سعيد يقول إن تونس لم تتدخل في أي اختيارات للدول الأخرى المطبعة مع "إسرائيل"، فهم أحرار.

  •  الرئيس التونسي قيس سعيد
    الرئيس التونسي قيس سعيد

علّق الرئيس التونسي، قيس سعيد، على سؤال بشأن إقامة بعض الدول العربية، مؤخراً، علاقات رسمية ودبلوماسية مع "إسرائيل"، ورؤية بلاده لتلك الخطوة.

وأكد في حوار مع "قناة يورونيوز" ، أمس السبت، أن تونس لم تتدخل في أي اختيارات للدول الأخرى المطبعة مع إسرائيل، فهم أحرار، ويرغب أن تكون بلاده حرة أيضاً في اختياراتها بهذا الشأن. 

وقال الرئيس التونسي "نحن نتعامل مع الدول، الأنظمة تختار الاختيارات التي تريد، لم نتدخل فيها على الإطلاق. هم أحرار ولكن أيضاً نحن أحرار وعشنا أحراراً، ونريد أن نموت أحراراً. هم أحرار، اختاروا الذي اختاروه".

ومنذ أسابيع، نظّم محامو تونس وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، ونصرة للقضية الفلسطينية والأقصى.

وطالب المحامون خلال وقفتهم بتمرير قانون تجريم التطبيع مع "إسرائيل"، وأكدوا أن القضية الفلسطينية جزء لا يتجزأ من هموم الشعب التونسي.

يشار إلى أن كل من الإمارات والبحرين وقعتا على اتفاق سلام مع "إسرائيل"، في الخامس عشر من  أيلول/ سبتمبر الماضي، برعاية من الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، في البيت الأبيض.

وتلتهما السودان  في الثالث والعشرين من تشرين الثاني/ أكتوبر، وبرعاية أميركية، أيضاً، بعد ذلك جاءت المغرب  عندما وقعّت على اتفاق سلام في العاشر من  كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

أنظمة عربية عدة، وبعد سنوات من التطبيع السري مع الاحتلال الإسرائيلي، تسير في ركب التطبيع العلني، برعاية كاملة من الولايات المتحدة الأميركية.

اخترنا لك