احتجاجات في نيوجرسي رفضاً لرسو سفينة إسرائيلية

ناشطون في حركة مقاطعة "إسرائيل" يحتجون على محاولة شركة شحن إسرائيلية للرسو في ميناء نيوجرسي، وينفذون وقفة أمام الميناء في رسالة إلى الشركة الإسرائيلية بأنهم سيفعلون ما بوسعهم لمنع الشركة من الرسو في الميناء.

  • ناشطون في BDS: إذا كانت حكومتنا ستواصل دعم
    ناشطون في BDS: إذا كانت حكومتنا ستواصل دعم "إسرائيل" اقتصادياً فسنبذل قصارى جهدنا لحظر على "إسرائيل" الفاشية

تجمع أنصار حركة مقاطعة "إسرائيل" (BDS) المؤيدون للقضية الفلسطينية أمام ميناء في نيوجيرسي للاحتجاج على شركة شحن إسرائيلية.

تزامنت الوقفة مع رسو سفينة الشحن "Tarragona" التابعة لشركة "زيم" الإسرائيلية في ميناء نيوجيرسي.

ويأتي هذا الاحتجاج عقب أيام على منع مئات المتظاهرين تفريغ سفينة شحن اسرائيلية تابعة للشركة نفسها في أوكلاند.

وأفاد ناشطون للميادين، أن هذه الوقفة اليوم هي رسالة إلى الشركة الإسرائيلية مفادها "أننا سنفعل كل ما في وسعنا للتأكد من عدم قيامها بأعمال تجارية على شواطئنا".

وقال ناشطون، "نحن نشارك في حركة عالمية للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض عقوبات وحظر على إسرائيل"، وأضافوا أنه "إذا كانت حكومتنا ستواصل دعم إسرائيل اقتصادياً من خلال المساعدات العسكرية فسنبذل قصارى جهدنا لحظر على إسرائيل الفاشية".

وقبل أيام، نجحت جهود مجموعة ضغط ضد الاحتلال الإسرائيلي في الولايات المتحدة الأميركية، بمنع سفينة شحن إسرائيلية من الرسو في ميناء أوكلاند بولاية كاليفورنيا، حيث قامت المجموعة فور علمها بأن السفينة الإسرائيلية متوجهة إلى ميناء أوكلاند، بتنفيذ حملات واسعة، من ضمن نشاطات أخرى تمارسها المجموعة لدعم القضية الفلسطينية.