قوات الاحتلال تطلق الرصاص الحيّ على الفلسطينيّين جنوب نابلس

قوات الاحتلال الاسرائيلي تطلق الرصاص الحي على الفلسطينيين الذين تصدوا لاعتداءاتها قرب بؤرة استيطانية في نابلس، والذين طالبوا "أبو عبيدة" بضرب المستوطنة.

  • فعاليات الإرباك الليلي
    فعاليات الإرباك الليلي في بلدة بيتا جنوب نابلس

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحيّ على الفلسطينيين خلال فعاليات الإرباك الليلي في بلدة بيتا جنوب نابلس. 

قوات الاحتلال أطلقت أيضاً قنابل الغاز تجاه الفلسطينيين الذين تصدوا لاعتداءاتها قرب البؤرة الاستيطانية "أفيتار" على جبل صبيح.

ورددت مجموعة من الشبان هتافات تدعو الناطق العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة إلى ضرب المستوطنة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء، شاباً من بلدة بيت أيبا غربي نابلس، عقب مداهمة منزل في بيت أيبا.

ومنذ أسابيع يواصل أهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي كأحد أشكال المقاومة ضد الاحتلال والمستوطنين الذين أقاموا البؤرة الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

وخلال الأيام الأخيرة استشهد ثلاثة شبان من نابلس دفاعاً عن جبل صبيح، الذي أقام الاحتلال والمستوطنون بؤرة استيطانية عليه الجبل في محاولة للسيطرة على الجبل، ومقدمةً لإقامة مستوطنة كبيرة في المنطقة.