الاحتلال يعتقل 17 فلسطينياًَ بالضفة بينهم قيادي في "حماس"

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات اعتقالها للفلسطينيين، واعتقلت اليوم 17 فلسطينياً بينهم قيادي في "حماس"، كما أغلقت مؤسسة لجان العمل الصحي في مدينة البيرة بالضفة لمدة ستة أشهر بأمر عسكري.

  • الاحتلال الإسرائيلي ينفذ حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية
    الاحتلال الإسرائيلي ينفذ حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، 17 فلسطينياً خلال حملة دهم في الضفة الغربية، والتي شملت  القيادي في حركة "حماس" الشيخ نادر صوافطة، إضافة إلى اثنين آخرين في المدينة.

كما أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي، أحدهم في حالة خطيرة، بعد أن اندلعت مواجهات في المدينة، عقب اقتحام قوات الاحتلال، وإطلاقها قنابل الغاز والرصاص الحي باتجاه الشبان الفلسطينيين.

وفي السياق، أغلق جيش الاحتلال مؤسسة لجان العمل الصحي في مدينة البيرة بالضفة لمدة ستة أشهر، بأمر عسكري.

وأظهر مقطع فيديو حجم التخريب الذي ألحقه جنود الاحتلال بمقر المؤسسة، في اعتداء مستمر على المرافق الصحية الفلسطينية.

وفي القدس المحتلة، اقتحم 36 مستوطناً المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي وقت سابق أمس الثلاثاء، منعت شرطة الاحتلال العضو اليميني المتشدد في الكنيست إيتمار بن غفير من اقتحام المسجد.

وتأتي هذ الخطوة، في ظل مخاوف تبديها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية من تصعيد في القدس، على خلفية ما يسمى بـ"مسيرة الأعلام"، التي أعلن عن تأجيلها إلى يوم الثلاثاء المقبل، بعد إلغائها.

وقرر الكابينت الإسرائيلي إقامة "مسيرة الأعلام" يوم الثلاثاء المقبل في إطار اتفاق مع الشرطة الإسرائيلية ومنظّمي المسيرة، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية.