ضربة صاروخية تقتل المتحدث الرسمي باسم الجولاني في إدلب

ناشطون يؤكّدون مقتل المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام الملقب أبو خالد الشامي خلال ضربة صاروخية للجيش السوري جنوب إدلب.

  •  المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام الملقب أبو خالد الشامي (وسائل التواصل الاجتماعي).
    المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام الملقب أبو خالد الشامي (مواقع التواصل الاجتماعي).

قتل المتحدث الرسمي باسم هيئة تحرير الشام الملقب أبو خالد الشامي، خلال ضربة صاروخية استهدفه فيها الجيش السوري في بلدة أبلين بجبل الزاوية جنوب إدلب. 

وقال ناشطون مقرّبون من الهيئة إن الاستهداف طال الشامي خلال جولة استطلاعية في بلدة أبلين، حيث سقطت قذيفة صاروخية بشكل مباشر مكان تواجد الشامي ومرافقيه وقادة آخرين. 

وأكّد ناشطون أن عدد القتلى في الضربة تجاوز العشرة، أبرزهم كان المتحدث الرسمي باسم الهيئة والمنسق الإعلامي. وجاءت ضربات الجيش السوري صباح اليوم خلال وجود مكثّف لمسلّحي هيئة تحرير الشام في مناطق خفض التصعيد بعد رصد تحركاتهم فيها.

وأفاد ناشطون كذلك أن الجيش التركي تدخل لنقل جرحى الهيئة بعربات مصفحة إلى نقاطه الطبية، واستنفر نقاطه وعناصره في جبل الزاوية.