سويسرا تنشر الجيش وتُصلح مبنىً سيجتمع فيه بايدن وبوتين

استعداداً لاجتماع القِمّة الذي سيُعقد بين الرئيسين الأميركي والروسي جو بايدن وفلاديمير بوتين، نائب مدير الشرطة الاتحادية السويسرية يقول "نحن في حالة تأهّب قصوى مع انتشار كثيف للقوات".

  • سويسرا تنشر الجيش وتصلح مبنى سيجتمع فيه بايدن وبوتين
     السلطات المحلية تقول إنها ستغلق وسط المدينة المواجه للبحيرة

قالت سويسرا، اليوم الجمعة، إنها شددت التدابير الأمنية استعداداً لاجتماع القِمّة الذي سيُعقد في الأسبوع المقبل بين الرئيسين الأميركي والروسي، جو بايدن وفلاديمير بوتين، ونشرت آلافاً من قوات الجيش والشرطة في جنيف لـ"التصدي لأي تهديد إرهابي".

وسيجتمع بايدن وبوتين في فيلا "لاغرانش"، المطلة على بحيرة جنيف، يوم 16 حزيران/يونيو، في أول لقاء مباشِر منذ تولّي بايدن رئاسة الولايات المتحدة، بينما يُتوقَّع أن تكون "محادثات ساخنة بشأن قضايا تمتدّ من الحدّ من الأسلحة النووية إلى الهجمات الإلكترونية".

وقال نائب مدير الشرطة الاتحادية السويسرية، ستيفان تايمر، للصحافيين في الحديقة المحيطة بالفيلا التي ترجع إلى القرن الثامن عشر "نحن نقترب من لحظة تاريخية".

وأضاف "ما زال التهديد الإرهابي في سويسرا وأوروبا كبيراً. هناك تهديدات أخرى من الجماعات المتطرفة العنيفة، نحن في حالة تأهب قصوي مع انتشار كثيف للقوات".

وأعلنت الحكومة الاتحادية في برن، اليوم الجمعة، عن تقييد موقّت للمجال الجوي لجنيف من 15 إلى 17 حزيران/يونيو.

وقالت السلطات المحلية، التي أقامت حواجز ووضعت أسلاكاً شائكة، إنها ستغلق وسط المدينة المواجه للبحيرة.