رئيس الموساد السابق حول غزة: أعترف بالخطأ

رئيس الموساد السابق يوسي كوهن يؤكد أنه أخطأ بالسماح للأموال القطرية بالدخول إلى قطاع غزة، ويكشف عن تهديد الموساد للعلماء النوويين الإيرانيين.

  • رئيس الموساد السابق: أعترف بخطئي في غزة.. واغتيال المبحوح غيّر طريقة عملنا
    رئيس الموساد السابق يوسي كوهن: أخطأت... أخطأت!

اعترف رئيس الموساد السابق يوسي كوهن، في مقابلة مع "القناة 12" الإسرائيلية، إنه "أخطأ" بالسماح بضخّ أموالٍ قطرية إلى قطاع غزة.

وقال كوهن إنه "آمن" أنه "لو اعتاد سكان القطاع على قطرة رفاه تحسّن إلى حدّ كبير منظومتهم المدنية، ليس العسكرية لا سمح الله، اعتقدتُ أن حياتهم ستكون أفضل وحافزيتهم لأزمات وحروب ستنخفض. على ما يبدو أخطأت. أخطأت". 

كما تحدث كوهن عن عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في كانون الثاني/ يناير 2010، موضحاً أن الكشف المدوّي للعملاء الذين شاركوا في عملية اغتياله "غيّرت بالكامل الطريقة التي تعمل بها منظمات التجسس". 

وبشأن اغتيال العلماء النوويين الإيرانيين، رفض كوهن تبني مسؤولية أي عملية محددة ضد إيران، لكنه كشف أن "إسرائيل" كانت تهدد العلماء، قائلاً: "إذا كان العالم الإيراني مستعد لتغيير مهنته، ولا يُلحق بنا ضرراً، فليكن. أحياناً نحن ننصحهم".

وبشأن علاقته برئيس الحكومة بنيامين نتنياهو والاتهامات الموجهة إليه بالتفريط باستقلالية الموساد من أجل التقرب من رئيس الحكومة، قال كوهن: "لو كنتم ترون السجالات العاصفة التي كنت فيها، لا حاجة لإثبات أني أُصر على رأيي، لأنني أُصر على رأيي. أنا أعمل لأجل السماء، أنا لا أعمل لأجل رئيس حكومة".